حكاية عيد النيروز

حكاية عيد النيروز
ميلوديكا | 14 مارس 2016

ضيف "ميلوديكا" لليوم الاستاذ محمد رفيق، يتحدث عن عيد النيروز، وهو العيد القومي لدى الأكراد، ويشرح أصل هذا العيد وتاريخه وطقوسه.

 

رفيق قال أن أصل كلمة "نوروز" هو كلمة  "نو روج "والتي تعني بالكردية "اليوم الجديد"، وهو يعتبر بداية تاريخ الكرد الحديث، ومستمد من قصة الملك الظالم "ضحاك" والحداد "كاوا"، الذي قتل الملك واعلن انتهاء الظلم، بإشعال النيران فوق أحد الجبال، لذلك نوروز هو يوم عيد لدى الأكراد، يحتلفون به في 21 آذار من كل عام.

ويؤكد رفيق ان قصة "كاوا الحداد" هي حقيقة وليست أسطورة ولكن قد تكون مزجت بالأسطورة إلى حد ما، ويشير أيضاً إلى ان شعوباً اخرى تحتفل بهذه المناسبة، وإن كان بمسميات مختلفة، فمثلا المصريين يسمونه "شم النسيم"، والشعوب التي تحتفل به هي شعوب ايران وافغانستان والهندو اوربيين، ولكن تبقى لعيد النيروز، خصوصية كردية، على حد تعبيره.

وأضاف رفيق أن النيران في "نوروز" هي اشارة الى الحرية، وتعني النور وانتهاء الظلام والظلم وكذلك النيران لها دلالات في الديانة "الزرادشتية"، وهي ديانة الكرد القديمة.

المزيد عن عيد النيروز، تعرفونه في حلقة اليوم مع آختين أسعد.
 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق