متى يلجأ الطبيب النفسي للعلاج الدوائي؟

متى يلجأ الطبيب النفسي للعلاج الدوائي؟

في حلقة اليوم من معاينة حكيم، يتحدث الطبيب النفسي "جلال نوفل"، عن استخدامات وتصنيفات الأدوية النفسية، ويرى "أن العلاجات النفسية لا تقتصر على الأدوية وإنما يرافقها تدخل سلوكي واجتماعي".

 

وعن الإدمان الذي قد تسببه بعض الأدوية، يقول: "أغلب الأدوية التي تستخدم بعلاج الاضطرابات النفسية لا تسبب الإدمان، والأدوية التي تسبب الإدمان تكون مضبوطة من قبل الطبيب النفسي الذي يتروى قبل أخد القرار بوصفها، ويطلب أخذها لفترات قصيرة". ويضيف: "مضادات الاكتئاب والذُهان والأدوية التي تحسن المزاج، آمنة وليست إدمانية وتُؤخذ بحذر ولفترات معينة وواضحة، ولأسباب محددة، ويمكن ايقاف تناولها بهدوء، وبدون إشكاليات".

وعن دور هذه الأدوية في علاج الأمراض والإضطرابات، يقول الدكتور جلال: |الأدوية النفسية ليست سحرية، فهي تحتاج إلى وقت لتأخذ مفعولها، ويجب على الطبيب إعلام المريض وذويه بكل تفاصيل الدواء، وعلى المريض أن يطلع الطبيب على الأدوية التي استخدمها سابقاً بموجب وصفة طبية من قبل طبيب نفسي آخر".

أما بخصوص العلاج بالصدمات الكهربائية يرى نوفل أن اللجوء إليه يكون "بعد تجارب دوائية غير مجدية، أو في حالات الخطورة الشديدة، على المريض وعلى الأخرين كمحاولته الانتحار، وهي من الحالات الغير شائعة".

للمزيد من المعرفة حول أدوية الأمراض والاضطرابات النفسية في حلقة معاينة حكيم مع رويدة.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق