اجعل لقراءتك معنى!

اجعل لقراءتك معنى!
سوشلها | 01 فبراير 2016

كتبت الصحفية لونا وطفة على صفحتها في فيسبوك:

"كان نائماً هناك، كملاكٍ صغير ببضع كدمات تُنبئ كم كان سريره مؤلماً.. بيد أنه لا خيار آخر، فحتى تحصل على ورقة الطرد من الجزر اليونانية "الخارطية" كان يجب أن تنتظر في دورك لساعات.. و في حالته كان الانتظار لأيام في ذات المكان المخصص لكل شيء، نوم، قضاء حاجة، طعام، تعب و إرهاق.. مكان مخصص لكل شيء عدا الإنسانية".

أما دارين بريجو، كتبت على صفحتها في الفيسبوك:

"القراءة ليست بكم الكتب التي يقرأها الشخص.. القراءة لبلورة الفكر وجعله أكثر مرونة. قراءة جملة واحدة تغير مجرى تفكيرك السلبي، أفضل من قراءة ألف كتاب وأنت مازلت أسير لذلك الفكر. إذا قرأت ألف كتاب وفكرك متحجر ومتعصب لفكرة معينة، يستحيل حينها نقاشك، وفتح مجال لمشاركة الأفكار تكون معدومة، ما الفائدة إذاً من ثقافتك الضحلة العقيمة؟

ليبرالي المظهر رديكالي فاشي الفكر والنهج! حين تكرر جمل الإرهاب الذي تدعي أنك ضده وتهدد بها.. فأنت الوجه الآخر لإرهابهم. 

اجعل قرائتك لها معنى .. لاتجعلها إحصاءاً لعدد الكتب التي قرأت!".

 

المزيد من العناوين و"البوستات" التي كتبها السوريون على صفحاتهم بالفيسوك في حلقة جديدة من "كوم أخبار".

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق