ممثل بريطاني يتبرع بمليون دولار للاجئين السوريين!

ممثل بريطاني يتبرع بمليون دولار للاجئين السوريين!

تبرع الممثل الكوميدي البريطاني "ساشا بارون كوهين" نجم فيلم "بورات"، وزوجته "إيسلا فيشر" بمبلغ مليون دولار لمساعدة اللاجئين السوريين، حسبما أعلنت منظمتين خيريتين تبرع الممثل بالأموال لهما.

وقرر الممثل وزوجته التبرع بمبلغ نصف مليون دولار لمنظمة "أنقذوا الأطفال" لتمويل حملة لتطعيم الأطفال ضد مرض الحصبة في شمال سوريا. كما قررا التبرع بمبلغ مماثل للجنة الإنقاذ الدولية (IRC) لمساعدة اللاجئين في سوريا والدول المجاورة، وتحديداً النساء والاطفال، عن طريق توفير العناية الصحية والمأوى والمرافق العامة.

ووصف ديفيد مليباند، وزير الخارجية البريطاني الأسبق، الذي يرأس الآن لجنة الإنقاذ الدولية، التبرع بأنه "تعبير عظيم عن المشاعر الإنسانية."


ما هي أهم الأحداث العلمية لعام 2015؟

بلوتو لم يعد كوكباً: بعد أن حلّق المسبار فوق كوكب بلوتو في يوليو/ تموز الماضي، حاملا رماد جثة "كلايد تومباو" مكتشف الكوكب، تم تخفيض تصنيف بلوتو إلى فئة أقل من الكوكب. وبينما اشتدت النقاشات، لم ينتقص ذلك من جاذبية مشاهدة آخر الكواكب التسعة التقليدية عن قرب للمرة الأولى. واتضح أن بلوتو يحتوي على جبال ضخمة مثل جبال روكي، تتكون من صخور من المياه الثلجية، وكذلك أنهار جيلدية تتكون من النيتروجين المتجمد، وربما براكين محتملة تقذف تركيبات كيميائة منصهرة.

عالم أكبر من الأرض: خلال العام الجاري اكتشف العلماء عالما أكبر من الأرض بنحو 60 في المئة، لكنه يدور حول نجم يشبه الشمس، على مسافة مشابهة للغاية لنفس مسافة الأرض من الشمس، مما يشير إلى أن هذه الظروف ربما تكون ملائمة لوجود مياه سائلة. وهذا الأمر مهم للغاية بالطبع، لأن المياه السائلة تعد شرطا أساسيا للحياة. ومن غير المؤكد حتى الآن ما إذا كان الكوكب المسمى كيبلر 452 بي صخريا أو غازيا. لكن من ناحية أخرى، فإن أغلب الكواكب السابقة، التي كان يعتقد باحتمال وجود حياة فيها، تقع حول ما يسمى بنجوم القزم الأحمر، وهي أقل حرارة من الأرض.

فرع جديد من الشجرة البشرية: أثار اكتشاف 15 هيكلا عظميا جزئيا في أحد الكهوف بجنوب أفريقيا، ينتمون لنوع بشري جديد، ضجة كبيرة خلال عام 2015. وصنف العلماء أفراد هذا النوع البشري الذين يمتلكون مزيجا من الخصائص البدائية والحديثة، ضمن جنس الهومو الذي يشملنا، نحن البشر الحاليين. ولم يستطع الباحثون تحديد التاريخ، الذي تعود إليه هذه الهياكل العظمية لجنس هومو ناليدي، لكنهم يعتقدون أنها قد تعود إلى ثلاثة ملايين عام. وفي اكتشاف مهم آخر، تعرف الباحثون على رفات للإنسان الحديث في الصين، يعود تاريخها إلى 80 ألف عام على الأقل.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق