عائلة "رمو".. أشهر من غنى في أعراس الجزيرة

عائلة "رمو"..  أشهر من غنى في أعراس الجزيرة
ميلوديكا | 08 نوفمبر 2015

الفنان مسعود رمو ضيف حلقة الأسبوع من "ميلوديكا"، يتحدث عن عائلته التي اشتهرت بإحياء الأعراس في الجزيرة السورية والعراق وتركيا، وهو أمر بدأ مع الجد المعروف باسم "رمو"، ولازال مسعود لليوم يحيي الحفلات والأعراس في القامشلي.

مسعود قال إن الجد وأولاده وأحفاده في عائلة رمو، جميعهم يجيدون العزف على الآلات الوترية، بمختلف أنواعها، وبينما يتميز الآباء بمهارتهم في العزف على الكمنجة، يبرع الأبناء بالعزف على الطنبورة.

مسعود وصف الأعراس قديماً بقوله: "لقد كنت أذهب مع أبي وجدي للأعراس التي كانت تستمر لسبعة ليالي، وكانت ممتعة جداً"، وتابع: "الغناء في الأعراس سابقاً كان يعتمد على الإيقاع البلدي خصوصاً في الدبكة المعروفة بالشيخاني، والذي يستخدم مقامات البيات والرصد والعجم". وأضاف: "سابقاً كانت الآلات المستعملة، آلات حية والآن أصبحت كهربائية والأورغ أصبح يأخذ مكان جميع الآلات".

وعن سبب إقبال الشباب المتزايد على الموسيقى وتعلم العزف، برأي مسعود رمو، تابعوا حلقة "ميلوديكا" لهالأسبوع.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق