تأثير معايشة القصف اليومي على الطفل

تأثير معايشة القصف اليومي على الطفل
لحن الحياة | 02 نوفمبر 2015

مصطفى طفل سوري متفاعل نشيط يبلغ من العمر ٦ سنوات، ابتسامته البريئة دائما مرسومة على وجهه، لكنه عانى الكثير من التجارب الأليمة والقاسية قبل أن يهاجر إلى تركيا، حيث اتسمت حياته في سوريت بالسوداوية والخوف، من خلال مشاهداته اليومية للقصف على بلدته ومنزله، وسماعه لأصوات الاشتباكات بين الفصائل المسلحة، إلى أن انتهى به المطاف برؤية والده مستشهداً ومضرجاً بالدماء.

إلى الآن يعاني "مصطفى" من الخوف والذعر الشديد عند سماعه لأي صوت قوي، حيث يقع بحالة من الذعر وتجتاحه أزمة نفسية يصعب على من حوله إخراجه منها.

للتعرف أكثر على قصة "مصطفى" وكيف علق عليها الدكتور النفسي "ناصر الحافظ"، اضغطوا على الرابط الصوتي الملحق.


الكلمات المفتاحية
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق