غارانس لو كازن: عملية قيصر.. في قلب آلة الموت السورية

غارانس لو كازن: عملية قيصر.. في قلب آلة الموت السورية
حكي سوري | 11 أكتوبر 2015

حلقة اليوم من "حكي سوري"، تستضيف لينا الشواف الصحافية الفرنسية "غارانس لو كازن"، التي تمكنت خلال سبعة أشهر، الاقتراب من "قيصر"، ومجموعة ناشطين عملوا معه، لإيصال 45 ألف صورة مسربة من سجون النظام السوري تعود لأشخاص قتلوا تحت التعذيب.

جمعت الصحافية صوراً، كان يلتقطها "قيصر"، من خلال عمله كمصور لدى  الشرطة العسكرية في حكومة النظام السوري بين الـ2011 والـ2013، ونشرتها عبر وسائل الإعلام والصحافة، لتكتب بعدها نصوصاً، في كتاب حمل عنوان "عملية قيصر.. في قلب آلة الموت السورية"، والذي تم نشره بالسابع من تشرين الأول الجاري، في باريس.

وبدأت "لو كازن"، بحديثها عن أول ذكرى لها في سوريا، "عام 1988، عندما ذهبت إلى سوريا لتعلم اللغة العربية، واستضافتني عائلة سورية، لايمكنني أن نسى طعم الرز والبازيلا مع اللبن التي أطعموني إياها"، وتابعت " بالنسبة لي سوريا، هي رقة الحديث لدى هذه العائلة، والحميمية التي شعرت بها"

وعن بداية اهتمامها بسوريا وقضايا السوريين، أجابت الصحافية: "عندما بدأت الثورة، تابعت ما يحدث عن قرب، حتى أنني ذهبت إلى هناك، كي أتابع القوة التي يمتلكها الشعب السوري وكيف يطالب بحريته".

وأضافت "لو كازن"، أنها تفتقد اليوم للذهاب إلى سوريا، لأنها لم تزرها منذ عام بسبب انشغالها بإنجاز الكتاب، وما يحمله من أهمية، حيث أن آخر تقرير أعدته من سوريا، كان في الشهر السابع 2014، من مدينة حلب.

وأكدت الصحافية أنها لاتفكر بالخطر أبداً على نفسها أبداً، لأن ما يعيشه السوريون، أسوأ بألف مرة من ما يعيشه الصحفيون، على حد تعبيرها. وفكرت فقط بالخطر الذي أحاط بقيصر عندما كان يقوم بتجميع هذه الصور من سجون النظام السوري. كما أنه يتعرض حتى اليوم للتهديد.

وبينت "لو كازان"، أنها اضطرت للتواصل مع مجموعة من التيار الوطني السوري، من أجل الوصول إلى قيصر، "وهي التي أخرجت هذا الملف إلى العالم، وهذه المجموعة متمثلة بشخصين، هما عماد الدين الرشيد، وحسن شلبي، هؤلاء هم من فتجوا لي الباب للدخول إلى هذه المجموعة الواسعة".

للمزيد عن قصة الصحافية الفرنسية، وعلاقتها بالشعب السوري والثورة السورية، ونتائج عملها مع قيصر ومجموعته، تابعوا حلقة هذا الأسبوع، من "حكي سوري" من استوديو "روزنة" بباريس.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق