السوريون في السويد ورحلة الموت

السوريون في السويد ورحلة الموت
سوريا بالمهجر | 17 سبتمبر 2015

 "الحرب دمرت كل شيء جميل في بلدي" هيك قال شكسبير، والوجع يلي عاشه وعم يعيشوه السوريين شجع الكتير منا على التفكير بالسفر إلى أوروبا وتحديدًا السويد، لتكون محطة لحياة أفضل، والعديد من السوريين مستمرين برحلة جديدة نحو موت اختياري هرباً من موت شبه اجباري.

الخدمات يلي بيتلقاها اللاجئ أول ما يوصل على مكان الإقامة من راتب الشهري لحتى يقدر يأمن شغل، والمدرسة المجانية يلي بتساعدو يدخل على المجتمع، وجميع هالميزات التانية جعلت السويد مقصد مريح للمتعب من الحرب أو قاصد الهدوء، بس الوصول لهالبلد مانو سهل والتقارير بتشير لوفاة الآلاف أثناء محاولتهم الوصول السويد.

راديو "روزنة" التقى بعض السوريين وخبرونا عن تجربتهم القاسية برحلة الموت، بحلقتنا الأولى من السويد.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق