"اليونيسيف" تطلق فيلماً عن معاناة أطفال سوريا اللاجئين

"اليونيسيف" تطلق فيلماً عن معاناة أطفال سوريا اللاجئين

تحكم الأبوين بأطفالهم ممكن أن "يسبب لهم مشاكل عقلية في المستقبل" دراسة أجراها باحثون بريطانيون قالت بأن الراشدين الذين تعرضوا لسيطرة نفسية من قبل والديهم وهم أطفال، معرضون أكثر للإصابة بأمراض عقلية. وقال الباحثون من جامعة لندن إن هذا التأثير شبيه بفقدان صديق مقرب أو قريب. وأضافوا أن "أهم عامل في تطوير الحس العقلي للأطفال هو رعاية الوالدين وطريقة تعاملهم مع آبنائهم". وأكد الباحثون أن الوالدين المسيطرين على أطفالهم يمنعنوهم من تكوين هوية ذاتية قوية، كما يحرمونهم من التعلم من أخطائهم أو مشاكلهم. وأشاروا أن ذلك يؤثر على صحتهم العقلية خلال حياتهم.

وأوضح الباحثون أن الأهل الذين يوفرون رعاية واهتمام أكثر لأطفالهم، ينعكس ذلك ايجاباً على علاقاتهم مع الآخرين في المستقبل، حيث يستطيعون بناء شبكة من العلاقات يقدرون على التعامل معها بسهولة.

وفي غوغلها اليوم أيضاً: اليونسيف تطلق فيلم "لا مكان مثل المنزل" يحكي عن معاناة أطفال سوريا اللاجئين: تعاونت "اليونسيف" مع أشهر النجوم البريطانيين لتصوير فيلم تحت عنوان "لا مكان مثل المنزل" للفت النظر لمعاناة اللاجئين السوريين وخاصة الأطفال منهم. وشارك في هذا الفيلم كل من إيوان ماكجريجور سفيرة "اليونسيف" في المملكة المتحدة ومايكل شين وتوم هيدليستون، وإيما بونتون إحدى أعضاء فريق " Spice Girl " وغيرهم من أجل دعم نداء الاستغاثة لأطفال سوريا.

أخبار غريبة ومنوعة بـ"غوغلها" من استوديو روزنة بعنتاب.

 

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق