شباب درعا وحمص غادروا بسبب القصف والإعتقالات

شباب درعا وحمص غادروا بسبب القصف والإعتقالات

حكينا مع مراسلنا حسام البرم بدرعا وخبرنا أن نسبة الشباب التي غادرت درعا، وصلت لحوالي 60 – 70 %، أما الشبان الذين بقيوا بيحاولوا يلاقوا فرص عمل لو كانت بسيطة، وعلى أمل أن يتحسن الوضع.

بالنسبة لأحوال الطرق بمدينة درعا الطرقات المؤدية للقنيطرة رجعت الحركة عليها، وأتستراد درعا السويداء مفتوح مع وجود الحواجز، أما الطرقات داخل المدينة فهي سالكة على الرغم من القصف والاشتباكات، بالنسبة لسعر صرف الدولار: 314 شراء 310 مبيع، أما عن أسعار المحروقات: لتر البنزين 450، والمازوت العادي 375 للتر، أما الكاز 600 وهو غير متوفر، وجرة الغاز ارتفع سعرها ووصل لـ 4500.

ومن درعا رحنا على ريف حمص مع مراسلنا أحمد الحمصي، وخبرنا أن نسبة كبيرة من السكان وتحديداً الشباب غادروا بسبب الاعتقالات والقصف، واقتصرت العوائل حالياً على كبار السن والشباب من فئة  18و أقل.

بالنسبة للخبز فهو متوفر والأسعار عم تتفاوت بين 100 – 150 ليرة سورية، وخبرنا أحمد بارتفاع بأسعار المحروقات ووصل سعر لتر البنزين لـ 525 والمازوت 180 ليرة، أما جرة الغاز فارتفع سعرها ووصل لـ 5 آلاف ليرة سورية، وزودنا بأسعار بعض المواد الغذائية: السكر 200 زيت دوار الشمس 325، أما لتر زيت الزيتون 1000 ليرة سورية، بالنسبة لسعر صرف الدولار 313 مبيع وشراء 317، واليورو 329 شراء 334 ليرة سورية.

تفاصيل أكثر بتسمعوها بـ"تحويلة" اليوم.

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق