هل يرى السوريون في تغيير عملتهم خطوة نحو التقسيم؟

هل يرى السوريون في تغيير عملتهم خطوة نحو التقسيم؟
سوريا بالمهجر | 26 أغسطس 2015

ما يحصل في الشمال السوري يمس السوريين في تركيا أكثر من غيرهم من الجاليات المنتشرة في دول الجوار، وبعد أن تكونت لجنة لتغيير العملة في الشمال السوري من الليرة السورية إلى التركية، ترافق هذا التغيير مع أحاديث عن المنطقة العازلة و تخوفات عن مستقبلها المجهول، كيف يرى السوريون موضوع تغيير العملة ولاي مرحلة يضر النظام السوري اقتصادياً؟ وهل سيكون احتلالاً اقتصادياً وتمهيداً للتقسيم كما يقول البعض؟

الغالبية العظمى ممن استطلعت "روزنة" آرائهم تخوفوا من الموضوع خاصة أنه تم بشكل مفاجئ، واحتمال أن يكون تمهيداً للتقسيم، ومنهم من وصف الأمر بأن "البلد انباعت" تزامناً مع الحديث عن منطقة عازلة، وشكك معظمهم باحتمال أن يؤثر ذلك على النظام السوري، لأن بوسعه الحصول على إمدادات أما السوريون فهم من سيتضررون من ارتفاع الأسعار بشكل كبير وغلاء المعيشة، لأن هذه الخطوة ستسبب انهيار في قيمة العملة السورية.

من جهة ثانية، رأى أحد السوريين المشاركين في الحلقة أنها خطوة ايجابية، لأن الليرة سورية فقدت وتفقد قيمتها ولم تعد موثوقة على حد تعبيره، ويحق للناس والتجار أن يفكروا بحماية أنفسهم من التغييرات التي ستطرأ في المستقبل، بربط تجارتهم بسلة عملات أخرى لأن الليرة التركية أصبحت "أضمن".

المزيد من آراء السوريين في حلقة هذا الأسبوع من "سوريا بالمهجر" من تركيا.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق