جمال وحمود والجيش الحر

جمال وحمود والجيش الحر
ثورة ضايعة | 20 أغسطس 2015

بعد ما حمود وجمال ناموا يوم عند أبو عرب قائد الكتيبة، أخدهن اليوم عالمقر وعرفهن عالشباب بالجيش الحر، وحسّوا إنهن مندسين عنجد، قرروا ينضموا للكتيبة ويحملوا سلاح، وأول درس أخدوه كيف بيفكوا ويركبوا الروسية وصاروا خبرة فيها، وبعدين تعلموا عاللاسلكي يلي بيسموه القبضة ويلي هو صلة الوصل بيناتهن، وكل هالشي تمهيد مشان بالأيام يطلعوا حراسة بشي نقطة على الجبهة، وحياتهن بدأت تتبدل من مدنيين لشباب يالجيش الحر.

لتعرفوا أكتر شو عم يصير مع جمال وحمود، تابعوا حلقة اليوم من "ثورة ضايعة".

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق