الجينات وراء إدمان السكريات والموالح!

الجينات وراء إدمان السكريات والموالح!

سيارة مسروقة عادت لصاحبها بعد 22 سنة لم يصدق رجل في جنوب إفريقيا أن سيارته التي سرقت منه قبل 22 عاماً ستعود إليه، وأن الشرطة ستتصل به لتخبره بأنهم قد عثروا عليها، إذ ذكرت صحيفة "بيلد"، التي تصدر بلغة الأفريكانز، أن ديريك جوسن، وهو رجل أعمال في بريتوريا، تلقى اتصالاً هاتفياً من ضابط شرطة، قبل أسبوعين يبلغه بالعثور على سيارته وهي تويوتا كورولا 1988 رمادية اللون.

وفي غوغلها أيضاً، ما هو سبب إدمان السكريات والموالح؟ أجرى بعض الباحثين دراسة لمعرفة الصلة بين حاسة التذوق والجينات، وشملت الدراسة، وفقاً لتقرير نشرته صحيفة "فيلت" الألمانية، توائم متطابقة وتوائم غير متطابقة وأشخاص ليس لهم توائم، ويرجع السبب في اختيار التوائم المتشابهة إلى تماثل التركيب الجيني لهم أما بالنسبة للتوائم غير المتطابقة فيتشابه لديهما نصف التركيب الجيني تقريباً، ما يعطي للدراسة مساحة أكبر لرصد التأثير الجيني على الميل لنوع معين من الطعام دون غيره.

وخلصت الدراسة التي أجراها مركز Monell Chemical Senses في فيلادلفيا بالولايات المتحدة، إلى أن العوامل الجينية والوراثية تؤثر على حاسة التذوق بنسبة تصل إلى 30 بالمئة، أما كمية الحلوى أو المنتجات المملحة التي نتناولها في طفولتنا لا تؤثر كثيراً على ذوقنا في الطعام بالنسبة للحلو والمالح فيما بعد. وتتناقض هذه النتيجة مع النظرية المعروفة بأن الأطفال الذين يتناولوا كميات كبيرة من الحلوى في طفولتهم، يتراجع إحساسهم بحلاوة السكر وبالتالي يحتاجوا بعد ذلك لكميات أكبر منه.

والمزيد من الأخبار الغريبة والمنوعة بـ"غوغلها" اليوم.

 

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق