كتب ماجد عزام.. ما الذي تغيّر لدى تركيا تجاه داعش؟

كتب ماجد عزام.. ما الذي تغيّر لدى تركيا تجاه داعش؟
سوريا في المانشيت | 03 أغسطس 2015

كتب ماجد عزام في صحيف "العربي الجديد"، إن أنقرة لم تخف عداءها لتنظيم الدولة الاسلامية  لكنها لم تعتبره خطراً داهماً ومباشراً، وقدمت دائماً الخطر الكردي بشقيه؛ سواء أكان حزب العمال الكردستاني (PKK) أو جناحه السوري حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD)، واللذين تضعهما أنقرة أيضاً على لائحة الإرهاب، كما داعش.

و الرأي التركي بحسب الكاتب أن أية حرب ضد داعش لن تنجح من دون إقامة منطقة آمنة، شمال سورية، تتمتع بحماية جوية تسمح بإقامة مخيمات إيواء للاجئين، كما قواعد للمعارضة السورية المؤهلة، ليس فقط لقتال داعش، وإنما لقتال النظام أيضاً، ومنعه من الاستفادة أو تحقيق المكاسب، جرّاء التركيز أو الانشغال بقتال التنظيم المتطرف الذي هو صنيعته في كل الأحوال، بشكل مباشر وغير مباشر.

وتتابعون أيضاً في سوربا بالمانسيت: سورية إلى «محاصصة» والأسد على خطى صالح؟، لجورج سمعان في الحياة، وطويلة في سوريا، لعلي بردى في النهار.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق