الكابتن ماجد أوصل اليابان إلى كأس العالم

الكابتن ماجد أوصل اليابان إلى كأس العالم
سبت سبورت | 03 أغسطس 2015

في سمعني سبورت اليوم، تحدثنا عن أثر برامج الأطفال على الأجيال الجديدة في اليابان، وخصوصاً سلسلة "كابتن تسوباسا" المعروف في المنطقة العربية بـ"الكابتن ماجد" الذي ساهم في زرع مفاهيم التفوق لدى الأطفال اليابانيين، حتى وصلت اليابان فيما بعد إلى أدوار متقدمة في بطولة كأس العالم وأبرزها دور الـ16 في مونديال 2002 بعد سنوات قليلة من عرض المسلسل الكرتوني الشهير، في تطور لافت للكرة اليابانية المتواضعة حتى بداية التسعينات، حين خسر منتخب اليابان للشباب أمام المنتخب السوري في نهائي كأس آسيا للشباب سنة 1994 بهدفين لهدف، وذهبت البطولة للمنتخب السوري.

وتحدث "يويتشي تاكاهاتشي" مبتكر شخصية  "الكابتن ماجد"، عن تاريخه مع المسلسل الشهير عالمياً، قائلا "كان حلم الطفولة بالنسبة لي أن أصبح لاعب بيسبول، لكن في سن الـ10 أو الـ12 اكتشفت شغفي بالرسوم المتحركة، وفي عام 1978 شاهدت بعض مباريات مونديال الأرجنتين، وحينها أدركت عشقي الشديد لكرة القدم"، وأشار إلى أنه بدأ في تنفيذ فكرة إعداد مسلسل كرتوني عن كرة القدم عام 1986، لتشجيع اليابانيين على حب وممارسة اللعبة الشعبية الأولى في العالم، لكنه لم يتوقع نجاح المسلسل وانتشاره على مستوى العالم بهذا الشكل، ليصبح واحداً من أيقونات أعمال الرسوم المتحركة.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق