"بيليه" لم يكن هداف البرازيل !

"بيليه" لم يكن هداف البرازيل !
سبت سبورت | 20 يوليو 2015
كشف "سانتوس ماركيز" وكيل أعمال الحارس المخضرم "إيكر كاسياس"، عن كواليس رحيل الحارس المخضرم عن النادي الملكي، بعد سنوات طويلة بقميص الريال، وقال إن إيكر كان سعيداً في بيته، وأن المدرب الجديد "رافائيل بينتيز" كان حريصاً بشكل كبير على التعاقد مع الحارس دي خيا ومدح كيلور نافاس كثيراً، الأمر الذي اعتبره كاسياس تجاهل آخر له، وأضاف "ماركيز" أن رئيس نادي ريال مدريد الإسباني "فلورينتينو بيريز" يكره اللاعبين السود، وكان السبب في ابعاد العديد من النجوم بسبب لون البشرة، خلال المواسم الماضية، أبرزهم الفرنسيان كلود ماكاليلي ولاسانا ديارا.
 
وعن لون البشرة أيضاً، كشف تقرير لقناة "يورو سبورت "أن الهداف التاريخي لكرة القدم ليس البرازيلي "بيليه"، كما يظن كثيرون من عشاق كرة القدم، فالهداف الحقيقي رجل برازيلي آخر يدعى "آرثر فريدينريتش"، ولد قبل أن يولد التلفزيون، وحرم من المشاركة في كأس أميركا الجنوبية 1921 مع المنتخب البرازيلي، من قبل الرئيس البرازيلي آنذاك بسبب لون بشرته الأسمر، وذلك قبل ظهور "بيليه" الجوهرة السوداء وانضمامه للمنتخب، والذي حقق نجومية كبيرة رغم لون بشرته.
 
أصدرت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، لائحة المرشحين لجائزة أفضل لاعب أوربي لهذا العام، وضمت اللاعبية خمس لاعبين من "جوفنتوس" الإيطالي هم الحارس جان لويجي بوفون، وأندريا بيرلو، وآرتورو فيدال، وكاروس تيفيز وبل بوغبا، وثلاث لاعبين آخرين من برشلونة هم ليونيل ميسي، ونيمار دا سليفا، ولويس سواريز، إضافة إلى كريستيانو رونالدو لاعب "ريال مدريد"، وآيدن هازارد لاعب "تشيلسي".
 
 
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق