عذابات المعتقلين السوريين في شهر رمضان

عذابات المعتقلين السوريين في شهر رمضان
عتم الزنزانة | 15 يوليو 2015

جو شهر رمضان، مختلف حتماً داخل السجون والمعتقلات بسوريا، ضيفنا المعتقل السابق في فرع الجوية بسجن المزة العسكري، أخبرنا أن ضرب المدفع كان يتم لحظة الإفطار، مع فارق أنه لم يكن يضرب للإفطار، بل تستهدف قذائفه مدينة داريا وعائلات المعتقلين، خاصة وأن عدداً كبيراً منهم بينحدر من هذه المدينة. 

 

والأصعب كان عجز كتائب المعارضة عن الرد بأي شكل من الأشكال، خوفاً من قيام عناصر الأمن بتصفية المعتقلين أو تعذيبهم، خاصة وأن السجانيين يتلذذون في رمضان بالتعذيب، كما أن سب الذات الإلهية يتزايد في شهر رمضان بشكل متعمد.

وروى الضيف، قصة عن طفل من أطفال دوما، متهم بحيازة سلاح ويعتقد أنه بالسجن لأنه لم يسمع كلمة والده الذي طلب منه عدم اللعب بالكرة في الشارع أثناء المداهمات.

ولأن الصلاة ممنوعة داخل السجن، يصلي المعتقلون بالعيون أو بحركات بسيطة لاترى، ورغم قسوة السجن، إلا أن المعتقلين يصرون على عيش جو الشهر الكريم، بالعودة إلى لله وقراءة القرآن، كما بيفرحوا رغم ظروفهم، بقدوم العيد.
 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق