كتب علي بردى.. سريبرينيتسا السورية

كتب علي بردى.. سريبرينيتسا السورية
سوريا في المانشيت | 13 يوليو 2015

كتب علي بردى في النهار اليوم، إن سامانتا باور عاينت، حين كانت صحافية تغطي تفكك يوغوسلافيا، ما شهدته بلدة سريبرينيتسا في البوسنة والهرسك خلال تموز 1995. هالها أن العالم أخفق في وقف تلك الإبادة.و تخاف في تموز 2015 من موقعها المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة ألاّ يتمكن المجتمع الدولي من وقف المجازر في بلد آخر يتفكك: وهو سوريا. 

يتابع بردى لا يكترث أطراف الحرب السورية، وخصوصاً نظام الرئيس بشار الأسد، لما يترتب على الامتثال للمسؤولية القانونية عن وضع حد للإفلات من العقاب على جرائم الإبادة والجرائم المرتكبة ضد الإنسانية والتحقيق مع المسؤولين عن تلك الجرائم ومحاكمتهم. شاعت لوقت طويل في صحراء العرب مبادىء أن المصالحة والاستقرار والنسيان تقتضي العفو عن الأيادي الملطخة بالدماء.

وفي جولة الصحافة أيضاً.. جيل ضائع من الأطفال المحرومين من التعليم؟ في الشرق الأوسط بقلم أنتوني بليك، والسوريون والتفريط بالمبادئ في العربي الجديد لنادر جبلي.

 

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق