جهاز جديد لتحسين المزاج عبر إيقاعات خافتة!

جهاز جديد لتحسين المزاج عبر إيقاعات خافتة!

كم سيجارة دخنها العالم عام 2014؟

بعد الحملات الدعائية ضد التدخين تغير منظور الناس قليلاً للموضوع، وفي الوقت الذي بدا فيه عدد المدخنين في الغرب في التناقص، تشير بعض الدراسات إلى أن العدد يتزايد في دول العالم النامي كما وضح تقرير للمنتدى الإقتصادي العالمي.

ووفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية فإن عدد المدخنين حول العالم يناهز مليار شخص، يتركز 80% منهم في دول ذات مداخيل منخفضة أو متوسطة.

كما يعد الصينيون الأكثر شراهة للتدخين في العالم يليهم الروس ثم الأمريكان بحسب القائمة التي نشرت مؤقتا، فيما تسعى السلطات الصينية إلى فرض غرامات باهظة، ومنع التدخين في الأماكن العامة في بكين في محاولة للسيطرة عليه.

وفي "غوغلها" اليوم أيضاً، تصميم جهاز جديد لتحسين المزاج

ابتكرت شركة بريطانية ناشئة جهازاً قابلاً للارتداء يستطيع التأثير على مزاج الفرد من خلال الإيقاعات الخافتة التي يصدرها.

ويقول مطورو الجهاز الذي يدعى "دوبل" إن الجهاز يصدر إيقاعاً خافتاً يؤثر على الإيقاع الطبيعي لجسم الإنسان، وبمعنى آخر، فإن تأثير الجهاز على الفرد مشابه لتأثير استماعه إلى موسيقى هادئة في الصباح الباكر.

ويصدر "دوبل" نوعين من الإيقاع العالي والمنخفض، الإيقاع العالي أعلى من معدل ضربات القلب عندما يكون مستريحاً، والآخر أقل انخفاضاً.

حيث اعتمد علماء ومهندسون ومصممون أثناء تطوير الجهاز على مجموعة من الأبحاث النفسية وعلم وظائف الأعضاء.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق