الصداع التوتري.. المرض الأكثر شيوعاً

الصداع التوتري.. المرض الأكثر شيوعاً

الصداع الناتج عن التوتر أو التوتري، هو الصداع اليومي المعتاد الشائع بين الناس، حيث يشعر الشخص بألم غير واضح مع ضغط مستمر حول الجبهة، أعلى وجانبي الرأس كما لو تم لفه بشريط مطاطي، ومن أهم صفاته أنه لا يحدث في الصباح، ويزداد تدريجياً مع ساعات النهار، بجانبي الرأس، وهو خفيف إلى معتدل الشدة، وعادة لا يمنع من ممارسة النشاط اليومي، ولا يترافق بالإقياء.

 

والإجهاد الذهني، هو أحد الأسباب الأساسية لنشوء هذا النوع من ألم الرأس، وينتج بشكل أساسي من شد العضلات وانقباضها بسبب التوتر، ما يؤدي إلى قلة وصول الدم إلى العضلات بسبب ضيق الأوعية الدموية، فيحدث الألم في العضلات نتيجة لتراكم مخلفات الأيض، خاصة حمـض اللبن، ما يؤثر على النهايات العصبية، فيزداد التوتر لزيادة الألم، وهكذا، يدخل المريض في دائرة مفرغة.

يمكنكم معرفة طرق الوقاية والعلاج من الصداع التوتري بالاستماع إلى الدكتور فادي، ضيف رويدة كنعان في معاينة حكيم.
 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق