الثقة والأمان.. عند الطفل المشرد

الثقة والأمان.. عند الطفل المشرد
لحن الحياة | 07 يوليو 2015

 يتجول الطفل السوري مصطفى، في شوارع مدينة الريحانية التركية، سائلاً المارة الحصول على طعام لعائلته النازحة من معرة النعمان في ريف إدلب. 

 

يتذكر مصطفى صاحب الثمان سنوات، أيام شهر رمضان في سوريا، وكيف كان يقضيها مع رفاقه وأصحابه، ويتذكر الألعاب التي كان يلعبها هناك ويسترجع لحظات أذان المغرب، وكيف ينتظر تلك الحظة التي يسمع بها مدفع رمضان وهو يطلق قذيفة الإفطار.

يتكلم مصطفى عن الألعاب النارية التي كان يحب أن يراها سابقاً،  ولكن الأن بعد الحرب لم يعد يحبها،  وذلك لأن أصوات قذائف الحرب من طيران ومدفعية كان أقوى بكثير من تلك الألعاب، التي تصدر أضواء ملونة.

المواقف والحوادث والذكريات التي مر بها مصطفى، هل لها أثر على سلوكه وردود أفعاله، بما فيها الثقة والأمان؟، استمعوا إلى المعالج النفسي، محمد جعفر، ليحكي لنا  عن جانب الثقة والأمان عند الطفل المشرد.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق