مسلسلات الداخل تحت السقف الرقابي

مسلسلات الداخل تحت السقف الرقابي
تفرّج.. على روزنة | 05 يوليو 2015

"تفرج على روزنة" يتجدد معكم أسبوعياً، ونخصص هذه الحلقة للحديث عن الأعمال التي تم تصويرها داخل سوريا، وبعد أن تحدثنا في الحلقات السابقة عن مسلسلين هما "دنيا" الجزء الثاني و"العراب"، نتابع حديثنا عن أعمال أخرى أنتجت في سوريا.

كما هو معروف يجب أن تراعي هذه الأعمال الخطوط الحمراء التي وضعها النظام السوري، وتتناول فقط المواضيع التي يسمح بالحديث عنها، وبالحجم المسموح به، وإلا فسوف تصطدم بجدار دائرة الرقابة، وهذا ما يفسر التشابه الكبير بين هذه الأعمال، وابتعاد جزء كبير منها عما يجري في سوريا، أو تقديمه من وجهة نظر النظام فقط، فكل ما ينتج تحت سقف الوطن يجب أن يراعي شروط هذا السقف.

نبدأ بالحديث عن  مسلسل "عناية مشددة" وهو من تأليف علي وجيه ويامن الحجلي، وإخراج أحمد إبراهيم أحمد. والعمل دراما اجتماعية معاصرة تدور أحداثها في دمشق بين 2013 و2014، إضافةً إلى اللاذقية وبيروت. وهو يرصد يوميات المواطن السوري في كل يوم جديد بحسب الأحداث، وفي ظل التحوّلات الاجتماعية والاقتصادية الحادّة والأحداث الدامية التي تشهدها البلد من خلال مجموعة من الحكايات الاجتماعية وقصص الحب. بحسب البيان الذي صدر عن الشركة المنتجة. والعمل بطولة عباس النوري، وسليم صبري وأيمن رضا وعلي كريم.

"حرائر".. عمل تاريخي معاصر، تدور أحداثه في مستويين، الأول تاريخي وتوثيقي، والثاني افتراضي، ويسلط العمل الضوء على نساء رائدات في المجتمع السوري، وأحداثه تدور بين 1915، و1920، والعمل من تأليف عنود الخالد، وإخراج باسل الخطيب. ومن بطولة سلاف فواخرجي، أيمن زيدان، رفيق سبيعي.

"بانتظار الياسمين".. مسلسل درامي اجتماعي معاصر، من إخراج سمير حسين وتأليف أسامة كوكش، يتناول حال المهجرين السوريين وسط الحرب. يشارك في البطولة كل من: سلاف فواخرجي، غسّان مسعود، صباح الجزائري، أيمن رضا، شكران مرتجى، سامر اسماعيل، محمد حداقي، أحمد الأحمد، محمود نصر.

"شهر زمان".. أول عمل ينتهي تصويره للموسم الرمضاني 2015، ويتحدث العمل عن ما يسمى "تجار الأزمة"، والتلاعب الإنساني عبر الجمعيات الخيرية. والعمل من بطولة: عباس النوري، وديمة قندلفت، وسمر سامي، ونجاح سفكوني، وخالد القيش، ووائل رمضان وهو من تأليف وإخراج زهير قنوع.

وأخيراً مسلسل "بقعة ضوء" الجزء 11، المسلسل الكوميدي الاجتماعي الناقد، الذي تجاوز عمره العشر سنوات، وهو رصد كوميدي ساخر لأبرز الظواهر من خلال مجموعة من اللوحات الناقدة، هذه  السنة أخرجه سيف الشيخ نجيب، وشاركت في بطولته مجموعة كبيرة من الفنانين السوريين، منهم: أيمن رضا، عبد المنعم عمايري، ديمة قندلفت، ميسون أبو أسعد، خالد القيش، محمد حداقي، أندريه سكاف، جرجس جبارة.

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق