رسائل من المعتقلين السوريين ضمن حملة "أنقذوا البقية"

رسائل من المعتقلين السوريين ضمن حملة "أنقذوا البقية"
عتم الزنزانة | 03 يوليو 2015

ترافقت المرحلة الثانية من حملة أنقذوا البقية مع  جلسة حقوق الإنسان بجنيف، وكان محور النقاش في هذه الجلسات، هو التعذيب الذي يتعرض له المعتقلين في سجون النظام السوري، وأبرز أنشطة الحملة توجيه رسائل رسمية للمنظمات الحقوقية، وهذا يستوجب رد رسمي.

 

ووزعت العديد من الرسائل المسربة من المعتقلين على الحاضرين بالجلسة، عسى أن يؤثر هذا على الواقع الأليم للمعتقلين في السجون السورية.

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، موت 84 معتقلاً تحت التعذيب في سجون النظام، فقط خلال شهر أيار الماضي، أي بمعدل 3 أشخاص كل يوم!.

يذكر أن حملة أنقذوا البقية، هي حملة جماهيرية تطوعية انطلقت أوائل عام 2015 للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والمغيبين قسرياً في سجون النظام، وإنقاذ من بقي منهم على قيد الحياة. ومنذ ذلك الحين وإلى الآن مات حوالي 500 معقل تحت التعذيب وفق الشبكة السورية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق