أحمد حبوش: الثورة السورية لم تنجح لأننا لا نحب بعضنا

أحمد حبوش: الثورة السورية لم تنجح لأننا لا نحب بعضنا
حكي سوري | 03 يوليو 2015

حلقة جديدة من برنامج حكي سوري من استديو روزنة بمدينة غازي عينتاب التركية، استضافت لينا الشواف، المنشد الصوفي أحمد حبوش، الذي لقب بسفير الإنشاد الصوفي، وما زال يعيش حتى اليوم في مدينة حلب شمالي سوريا.

الشيخ أحمد شرح كيف تمكن من إقامة حفلاته الإنشادية في أوروبا والولايات المتحدة، وتأثر الجمهور الغربي بأولى حفلاته منذ 14 عاماً بمساعدة عازف قانون فرنسي.

وتحدث عن زيارته ولقائه بالأسد الأب والابن: "الأسد الأب قال لي أنني سفير سوريا في العالم، أما الابن فقد وصفني باللسان الناطق باسم سوريا".

وحول موقفه من الأسد قبل الثورة، قال: "لم أتوقع أن تكون ردة فعله هكذا، وأنا أول من كان يحبه، ويتأمل به الخير".

أما عن جدلية نعت الثورة السورية بالثورة الإسلامية قال الشيخ حبوش: "الثورة لا شك إسلامية، أولى المظاهرات كانت من الجوامع، وكانت سلمية، الجميع كان يظن أن الثورة لن تطول وسيسقط النظام، خرج جميع السوريين بقلب مؤمن، وكانت الثورة تسير بالطريق الصحيح خلال الستة أشهر الأولى، أما اليوم فبعضهم يخرج من أجل الغنائم، وآخرون من أجل الثورة، وهذا هو سبب تأخر النصر، نحن اليوم متأملين بالصادقين الذين بقو، الذين يقولون الله أكبر".

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق