كيف تعيش حياة صحية في رمضان؟

كيف تعيش حياة صحية في رمضان؟

شهر رمضان فرصة ذهبية لبدء أسلوب حياة صحية وروحية أفضل، ويتمثل نمط الحياة الصحي بالتركيز على الغذاء المفيد وممارسة التمارين الرياضية والنوم الجيد وتجنب التوتر النفسي، والابتعاد عن ممارسة العادات السيئة والضارة كالتدخين.

 

إن ممارسة التمارين الرياضية ضرورية لحياة أكثر صحة ولعمر أطول، وهي تساعد على حرق السعرات الحرارية وتقوي الجسم، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن معدل ضربات القلب والتنفس ينقص بشكل طفيف في نهاية ساعات الصيام، و لكن دون أن تؤثر كثيراً على النشاط البدني والحركي، لذا يُنصح الصائم بتجنب ممارسة التمارين الشديدة القاسية خلال نهار رمضان لأنها تسبب فقدان الماء أثناء الصوم، ويمكن للصائم أن يمارس الرياضة المعتدلة كالمشي والسباحة، أو أن يقوم بتمارين تمديد العضلات خلال النهار، وخصوصا قبل الإفطار بساعة ونصف. وبعد وجبة الإفطار ينصح الصائم بأن يستريح قليلاُ لهضم الطعام، ثم يمارس تمارينه المفضلة. 

إن التوقف عن ممارسة الرياضة في رمضان خطأ جسيم خصوصاً لمن اعتادها قبل شهر الصوم، لأن هذا التوقف يؤدي إلى تراجع النتائج الإيجابية للتمارين على القلب والأوعية، وإلى نقص في اللياقة البدنية، ولكننا ننصح بعدم زيادة شدة التمارين في شهر رمضان عما اعتاد عليه الشخص من قبل، بل يحافظ على نظامه الرياضي السابق. ولا بد من التنويه إلى أن مرضى الداء السكري من النمط الأول المعتمد على الأنسولين عليهم تجنب ممارسة الرياضة أثناء نهار رمضان، أما المصابون بالنمط الثاني من هذا الداء والذين لا يستخدمون الأنسولين فيمكنهم ممارسة الرياضة شرط ألا تتجاوز المدة نصف ساعة وأن يكون التمرين معتدلاً. 

ومع الدكتور حسام جنيد بمعاينة حكيم رح نعرف أكتر عن العادات الصحية بالغذاء وبالنوم.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق