كتب علي حماده.. مسؤول عربي: اقترب حصار دمشق

كتب علي حماده.. مسؤول عربي: اقترب حصار دمشق
سوريا في المانشيت | 26 يونيو 2015

كتب على حمادة في النهار.. "جميع التقديرات الدولية تتفق على أن بشار الاسد انتهى، وان البحث اليوم جار لكي لا يملأ تنظيم “داعش” الفراغ الذي سينجم عن انهيار ما تبقى من النظام في دمشق والمدن الاساسية، أي حلب، حمص وحماة، اما اللاذقية فيبقى مصيرها قيد البحث لمرحلة لاحقة مع اسقاط اي فرضية لقيام ما يسمى “الدويلة العلوية” لان التقسيم يديم الحرب ولا يوقفها على عكس ما يأمل البعض في نظام بشار، ومعهم الايرانيون الذين يتطلعون إلى قيام دويلة علوية في منطقة الساحل السوري."

وفي جولة الصحافة لليوم أيضاً.. صالح مسلم: الحل في جمهورية سورية ومشروعنا يمنع التقسيم بقلم ابراهيم حميدي في الحياة، بكر صدقي في القدس العربي.. معركة تل أبيض في سياق صراع الأجندات الخفي بين واشنطن وتركيا، فتنة الشام بقلم مشاري الزايدي في الشرق الأوسط، ومن اللوفيغارو.. أهل إدلب: جبهة النصرة ليست تنظيماً ارهابياً.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق