كتب محمد رمضان.. داعش بين دمشق وبغداد

كتب محمد رمضان.. داعش بين دمشق وبغداد
سوريا في المانشيت | 23 يونيو 2015

يقول محمد رمضان مقاله المنشور في صحيفة العربي الجديد، إن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بدأ باتباع استراتيجية جديدة في توسيع دولته المعلنة على حساب جغرافية سورية والعراق معاً، بعد سيطرته على مدينة تدمر الأثرية والرمادي العراقية، ورفع الحدود بين البلدين، حيث بات يفكر جدياً في الدخول إلى عاصمتين، هما دمشق وبغداد، معتمداً على الحديقة الخلفية من حكومتيهما، عبر تنسيق وتعاون بينهما في صفقات تسليم واستلام المواقع العسكرية مع أسلحتها إلى تنظيم الدولة. 

و بحسب رمضان كانت الخطة واضحةً من النظام السوري في تسليم مدينة مع سجنها الذي يعد من أسوأ السجون في المنطقة العربية، بهدف طمس معالم الاستبداد التي قام بها النظام السوري على مر أربعة عقود بحق معتقلي الرأي.

وتتابعون أيضاً في حلقة اليوم من برنامج "سوريا في المانشيت"، تل أبيض وما بعدها، في صحيفة الحياة للكاتب ياسين الحاج صالح، و توحش البُلهاء، في القدس العربي للكاتب الياس خوري. 

 

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق