الاقتصاد السوري تقلص أكثر من 50 بالمائة

الاقتصاد السوري تقلص أكثر من 50 بالمائة
النشرة الاقتصادية | 23 يونيو 2015

أصدر معهد "تشاتهام هاوس" تقريراً عن الوضع الاقتصادي في سوريا بعد مرور أربع سنوات من الصراع، حيث قالت الدراسة، التي صدرت، أمس، إنّ الاقتصاد السوري تقلص أكثر من 50% منذ عام 2011 مع خسارة كبيرة في قطاعَي الطاقة والتصنيع.

وقال المعهد إن هدف الدراسة هو تحديد تأثير الصراع الدائر في سوريا على اقتصاد البلاد، ومعرفة ما يعانيه النظام الاقتصادي بهدف وضع خطط مستقبلية لما بعد الحرب، وأظهرت الدراسة أن اقتصاد الحرب ظهر في المناطق التي خرجت عن سيطرة النظام و يسيطر عليها  تنظيم الدولة الإسلامية و"حزب الاتحاد الديموقراطي" (الكردي)، و فصائل المعارضة المسلحة. وأن السكان هناك يعتمدون بشكل أساسي على المساعدات الدولية التي تؤمن لهم. وتطرقت الدراسة إلى المساعدات "الاقتصادية المؤثرة" التي حصل عليها النظام السوري من الجمهورية الإيرانية على شكل مساعدات نفطية وأموال لتسهيل استيراد معدات. 

وفي نشرتنا الاقتصادية أيضاً: استهلاك دمشق من المازوت يتجاوز 700 ألف لتر يومياً وأربعة آلاف اسطوانة غاز يومياً، ومجلس الشعب: إقرار مواد الباب الأول لقانون التجارة الداخلية.

 

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق