آليات التكيف مع الظروف الحالية!

آليات التكيف مع الظروف الحالية!

الصداع، النوم المتقطع، التعب، الشعور بسرعة الغضب، آلام جسدية، طاقة منخفضة، تعاطي متزايد للسجائر والكحوليات، هذه كلها من العلامات الشائعة للضغط النفسي وهو رد فعل طبيعي لأي تحدي جسدي أو عاطفي.

 

ومن أعراض ردود الفعل النفسية على الضغط النفسي الشديد: القلق، الترقب الدائم ردود الفعل الفزعة إعادة عيش التجربة الشعور بالذنب، الحزن، الخدر العاطفي، الانعزال، خيبة الأمل، التجنب العقلي والسلوكي.

أما ردود الفعل الجسدية للضغط النفسي الشديد: اضطراب في النوم، ارتعاش، توتر في العضلات وآلام وأوجاع تسارع في دقات القلب غثيان وتقيؤ وإسهال، اضطراب في الدورة الشهرية وفقد الرغبة في ممارسة الجنس.

وفي الحديث عن التكيف، فهو عملية التواؤم مع وضع جديد وإدارة ظروف صعبة وبذل جهود لحل المشاكل والسعي للحد من الضغط النفسي أو النزاع، أو العمل على تحمله، وتتكيف الناس بطريقتين، يتبنون استراتيجيات المواجهة أو يتبنون استراتيجيات التجنب، ومن استراتيجيات التكيف الصحية:

- المحافظة على الروتين اليومي

- طلب المساعدة

- تقديم المساعدة للآخرين

- التحدث عن تجارب الشخص ومحاولة إيجاد المعنى لما حدث

- طلب معلومات عن حالة الأحبة

- بدء إصلاح المنازل ومنشآت المجتمع المحلي

- المشاركة في الاحتفالات الدينية

- وضع أهداف وخطط لإنجازها ولحل المشاكل

- لعب الرياضة والمشاركة في نشاطات إبداعية وثقافية

ومع الدكتور جلال رح نعرف آليات التكيف ضمن الظروف الحالية.


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق