يا محلى تيابنا اللي كانت مخبيتنا

يا محلى تيابنا اللي كانت مخبيتنا

تخيل لو ماكانت الثورة صارت.. كنت لسا عم تشتري الجريدة لتقرأ مقال المثقف اللي صار اليوم مثقف من فوق، كنت لسا عم تصدق السياسي، وعم تسلم على جارك اللي صار بعد الثورة شبيح، كنت لسا مفكر أنو الشعب السوري واحد، لسا عايش بتلافيف الحزب الواحد.

لو ماكانت الثورة صارت، كنت لسا عم تشوف جارك اللي صار حرامي إغاثي كبير اليوم وعم تقلو، كيفك أنت؟.

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق