صدمة طفل شاهد والده مضرجاً بالدماء!

 صدمة طفل شاهد والده مضرجاً بالدماء!
لحن الحياة | 16 مارس 2015

منذ نشأته تعلق حسان بوالده بشكل كبير، والده الذي استشهد في ظل الصراع الذي تشهده سوريا، آخر مرة رأى فيها حسان والده كان فيها جثةً مغطاة بالدماء، وفي هذه اللحظة غنى حسان: "يا شهيد رايح، رايح على الجنة".

 

في هذا الموقف كان حسان يخفي داخله آلام كبيرة، أثرت على سلوكه في جميع نواحي حياته، كيف تعامل الطبيب النفسي "وائل الراس" مع حالة حسان وما الذي يجب فعله في حوادث مشابهة ضمن حلقة اليوم من "لحن الحياة" مع أنس الخبير.
 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق