"جريمة شرف" في حلب.. مقام الفن والتراث

"جريمة شرف" في حلب.. مقام الفن والتراث
ذاكرة بلد | 14 مارس 2015

"باب المقام".. فيلم سوري للمخرج محمد ملص انتاج 2005، مأخوذ عن حادثة حقيقية جاءت كخبر في الصحف عن امرأة قتلها أهلها اشتباها بسلوكها، وكان دليلهم الوحيد هو شغفها بأغاني أم كلثوم التي كانت ترددها باستمرار في البيت، فيلتقط المخرج "ملص" هذا الخبر الذي ورد عابراً في صفحة الحوادث، ليقدم فيلماً سينمائياً حكايته تجري بسيطة في ظاهرها وقد تكون متكررة تحت عنوان "جرائم الشرف".

يأخذ ملص الحكاية لعام 2003 ضمن ضجيج الأحداث الواردة من العراق في حربها وأيضاً التظاهرات لأجل فلسطين وأجواء انتخابات "مجلس الشعب في سوريا" ليبني حكاية ضمن الأجواء السورية في حلب وبمناخ طبيعي لبناء سرديات الفيلم.

"إيمان" ربة منزل، من أسرة محافظة، تعيش حياة كريمة مع زوجها "عدنان"، الذي يعمل  سائق لسيارة أجرة "تاكسي"، بينما "إيمان" ملتفتة لرعاية ابنها الصغير عبد الناصر، وأطفال شقيقها "رشيد" المعتقل السياسي، و"عدنان" المهتم كثيراً بمتابعة نشرات الأخبار السياسية، وعم إيمان، العقيد السابق في الجيش، صاحب السطوة والقسوة على عكس والد ايمان، الذي تحول هو وأولاده للعمل في محل بيع الدجاج في المدينة. فضمن هذه الأجواء نرى جريمة بقصد الشرف في مدينة تعشق الحياة والأغاني وفيها من التنوع مايكفي لتحصل تفاصيل هي ربما غرائبية عن المتلقين.

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق