ما هي واجبات الدول المستقبلة لضحايا الاتجار بالبشر؟!

ما هي واجبات الدول المستقبلة لضحايا الاتجار بالبشر؟!
للعدالة مطرح | 25 يناير 2015

يختطف تنظيم "الدولة الإسلامية" النساء والفتيات السوريات، ويأخذهم  كسبايا إلى الموصل. وآخر يزوج شابات سوريات يتيمات بألفي ريال فقط، ولا يريد سوى سترهن ويوقع باسم "فاعل خير".

فتاة صغيرة تحبس في بيت للدعارة، أو امرأة تستعبد كعاملة في المنازل، أو صبيّ يرغم على بيع جسده في الشوارع، أو رجل يعنّف على قارب صيد، فإن ضحايا هذه الجريمة يسلبون من حقّهم في العيش حياة يختارونها لأنفسهم؛ وكل هذا يدرج تحت اسم جريمة واحدة، جريمة "الاتجار بالبشر".

في حلقة هذا الأسبوع من "للعدالة مطرح" نتطرق إلى شرح مفهوم الاتجار بالبشر حسب القانون الدولي، وما هي المهام الملقاة على عاتق الدول لتجريم هكذا نوع من الأفعال والمساهمة في وضع الاتفاقيات الدولية موضع التنفيذ؟.. وهل القانون السوري يتضمن مثل هكذا نصوص؟.. ما هي واجبات الدول المستقبلة لضحايا الاتجار؟.. وأسئلة كثيرة نطرحها على ضيفنا في حلقة هذا الأسبوع.

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق