معاذ الخطيب: الثورة السورية تأكل نفسها ومشاورات موسكو بين النظام وأحبابه

معاذ الخطيب: الثورة السورية تأكل نفسها  ومشاورات موسكو بين النظام وأحبابه
حكي سوري | 07 يناير 2015

في "حكي سوري" البرنامج المشترك بين روزنة وإذاعة هولندا العالمية، تستضيف رويدة يوسف في حلقة هذا الأسبوع، معاذ الخطيب المعارض السوري ورئيس الائتلاف الأسبق، الذي تحدث عن مجموعة "سوريا الوطن"، واصفاً إياها بأنها "مجموعة عمل سياسي قد تتحول لتيار، هدفها المساعدة لرفع الظلم عن السوريين، وسيعلن لاحقاً عن أفكارها وشخوصها، المجموعة ليست منافسة لأحد، إنما  تعمل من خلال مبادئ عامة ينادي بها أبناء الشعب السوري، تعمل على سد الثغرات التي تحصل إزاء توحش النظام والصمت العالمي".

لدى الخطيب العديد من الملاحظات على الشخصيات المدعوة لمشاورات موسكو، وحسب رؤيته فإن العديد من هذه الشخصيات ليست إلا  لواصق النظام الأساسية وتربيته، ومن المستحيل أن تعتبر ناطقة باسم الثورة، على حد قوله. كما يشير الخطيب  إلى عدم  الوضوح فيما سيجري في موسكو، وحسب ظنه لا نتيجة  إلا في حال وجود ترتيبات مطبوخة مسبقاً ولا تحتاج إلا صيغة لإخراجها، ويتسائل هل سيتحاور النظام مع أحبابه؟!                                              

ويؤكد عدم الرضى عن الأخطاء التي يرتكبها القادة العسكريين، فهو يعمل على إعانة زهران علوش قائد "جيش الإسلام" وإصلاح أخطائه، ليس لحرصه علىه، وإنما لأنه يقوم بسد الثغرات عن الناس ويدافع عن حقوقهم.

وما زال الخطيب يتتبع وفق مصادره الخاصة ما جرى من اقتتال في دوما بين "جيش الإسلام" و"جيش الأمة"، ليصل لحكم حيادي، ولديه الشجاعة على قول رأيه عندما تتوضح لديه الأمور، بحسب ما صروح لـ"روزنة".

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق