الشريعة الإسلامية كبديل عن القانون السوري!

الشريعة الإسلامية كبديل عن القانون السوري!
للعدالة مطرح | 21 ديسمبر 2014

كثيراً ما كنا نشتكي من الفشل والفساد القضائي المتفشي في السلك الحقوقي في سوريا، فضلاً عن بعض الفجوات التي اعتبرها البعض تسيء للقانون السوري كقوانين جرائم الشرف مثلاً.
وعندما تفاقمت الأوضاع الأمنية في معظم المناطق السورية، وخرج بعضها من قبضة النظام وأصبح تحت سيطرة المعارضة، شهدنا فشلاً قضائياً، لكن من نوع مختلف وظهرت بدائل للقانون السوري في بعض المحاكم وتبنتها هذه المحاكم بسرعة.
واختلفت العديد من الآراء حول شرعية تطبيق الشريعة الإسلامية في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، ولكن في كثير من الحالات يصعب تطبيق القانون السوري بسبب افتقاد من يعمل به ويطبقه، فهل يمكن أن تكون الشريعة بديلاً أفضل من القانون العربي الموحد وماذا يقول المشرع السوري في ذلك؟!
في حلقة اليوم من برنامج "للعدالة مطرح"، نسلط الضوء على أهم العوائق والمخاطر التي تواجه القانون السوري، ونناقش أصول هذا القانون المعتمد منذ عقود، شرعيته، تاريخه وأهميته في ظل الظروف الحالية.

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق