ركلة واحدة أودت بحياته في سجن تدمر

المعتقلين السوريين
المعتقلين السوريين

عتم الزنزانة | 20 ديسمبر 2014

ركلة واحدة من قدم السجان على مكان الكلى أودت بحياة أحد السجناء في سجن تدمر العسكري، فالعديد  من المعتقلين في هذا السجن يقضون نتيجة تفاقم المرض أو نتيجة تعذيب المريض، لذلك كان المعتقل هناك يتحاشى أن يشتكي للسجان، فأي مواجهة معه تعني الضرب والتعذيب.
 

علاج أي مرض في سجن تدمر يؤدي بأغلب الأحيان للإصابة بمرض آخر، ففي إحدى المرات تفشى مرض السل في كل المهاجع، وعندما وصل الأمر لإدارة السجن أحضروا صنف من الدواء اللازم، لكن من شروط أخذ هذا الدواء أن  يترافق مع أخد كمية طعام كافية، مما أدى إلى شفاء المصابين بالسل وإصابتهم بأمراض الكبد بسبب عدم وجود الغذاء.
 

أما الأمراض النفسية، فتتوقف على مقدرة المعتقل على مواجهة الشرط غير الإنساني في السجن، لأن قدرات الناس ليست واحدة. 


نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق