محكومون بالأمل

محكومون بالأمل
ذاكرة بلد | 06 ديسمبر 2014

"إننا محكومون بالأمل، وما يحدث اليوم لا يمكن أن يكون نهاية التاريخ"، قالها المسرحي السوري سعدلله ونوس في يوم المسرح العالمي.

ولد ونوس عام  1941 في قرية حصين البحر القريبة من مدينة طرطوس السورية، ونشأ في أسرة فقيرة وعاش سنوات من الفقر وصفها بأنها «سنوات بؤس وجوع وحرمان»...
استخدم تقنيات المسرح الغربي، دونما استنساخ على صعيد الشكل والمضمون، وإنما كحالة جدلية ربطت بين أهم التطورات التي دخلت على المسرح العالمي في الغرب، وبين أشكال وتقاليد "الفرجة" في التراث السوري الثقافي والشعبي عموماً.

استطاع أيضاً الاستفادة من تقنيات اللعبة والحكاية التي تولد حكاية ثانية، مثل "حكايات ألف ليلة وليلة"، مستفيداً من تقنية المسرح داخل المسرح بحيث تبدو الأمور وكأنها لعب ويتحول بشكل دراماتيكي للحالة الجدية في تطور نصه وعمله المسرحي، فأشاع مفهوم "التسييس" وميزة المسرح السياسي، بالإضافة لصياغته مجموعة  أفكار عن المسرح والثقافة بشكل نظري في أهم كتابين "بيانات لمسرح عربي جديد" و "هوامش ثقافية".

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق