محمود النجار: كل شخص في الائتلاف شريك بالدم السوري

محمود النجار: كل شخص في الائتلاف شريك بالدم السوري
حكي سوري | 26 نوفمبر 2014

الحقوقي السياسي محمود النجار عضو بحزب الشعب الديمقراطي السوري، والمجلس الوطني لإعلان دمشق، وأيضاً عضو بمنظمة سواسية لحقوق الإنسان، وموظف في الحكومة السورية المؤقتة. 

يقول النجار لروزنة، إن ما حدث في سوريا عام 2011 كان نتيجة طبيعية لما جرى في البلد من استلاب، عبر أربعين عاماً من حكم ظالم وجائر بكل ما تعنيه الكلمة. 

ويضيف أن هذه الثورة هي ثورة حقيقية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، فهي ليست انتفاضة أو احتجاج أو حركة عابرة،  مشيراً إلى أن إعلان دمشق في بيانه الأول،  دعا قبل اندلاع الثورة، قوى الشعب السوري إلى التوحد وتجهيز نفسها للانطلاق بهذه الثورة. 

ويوضح: "كنا ننتظر هذه اللحظة التاريخية، لأن الزمن التاريخي للثورة نضج، وأصبحت معطياته على الأرض واضحة، ولم يعد هناك مجال للرجوع إلى الوراء".

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق