الصحفية المحجبة الوحيدة في الدنمارك تتعرف على جيرانها السوريين!

الصحفية المحجبة الوحيدة في الدنمارك تتعرف على جيرانها السوريين!
حكي سوري | 29 أكتوبر 2014

دخلت إنعام نبيل مجال الصحافة في عمر صغير، عندما بدأت بتعلم اللغة الدنماركية بعد سفر أهلها من لبنان إلى هناك. تقول لروزنة إنها جاءت إلى غازي عنتاب التركية، للتعرف على السوريين ومأساتهم، كونهم أصبحوا جيراناً للدنماركيين الذين استقبلوا أعداداً من اللاجئين السوريين، وتقول إن القضية السوري لم تعد سورية فقط، وإنما أصحت تمس الكثير من شعوب العالم. 

إنعام هي الصحفية الأولى المحجبة في الدنمارك على حد قولها، وتقول إن هذا شيء إيجابي بالنسبة لها لأنها أصبحت معروفة لهذا السبب. 

ترى إنعام الحجاب لم يشكل لها أي مشكلة في ظل "الإسلامو فوبيا"، وتقول إن زملاءها في الصحيفة يسألوها  الكثير من الأسئلة عن سبب وضع الحجاب، أو عدم أكل لحم الخنزير وتشعر أحياناً أنها يجب ألا تجيب عن كافة الأسئلة. 

 

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" لنمنحك أفضل تجربة مستخدم ممكنة. موافق