سيدات عامودا بطلات سوريا لكرة القدم

سيدات عامودا بطلات سوريا لكرة القدم
سيدات عامودا بطلات سوريا لكرة القدم
نساء | ٠٢ فبراير ٢٠٢٠
رغم الصعوبات الكثيرة حقق فريق سيدات عامودا بطولة النسخة الأولى من الدوري  السوري للسيدات لكرة القدم، حيث يعتبر هذا التتويج انجازاً كبيراً على المستوى الفني للفريق في جميع مبارياته، في حين نال نادي محافظة حمص المركز الثاني و شرطة حماة المركز الثالث.

بينما حازت لاعبة عامودا، منال حاجي، على لقب أفضل لاعبة في البطولة، فيما ذهبت جائزة أفضل حارسة مرمى إلى لاعبة نادي محافظة حمص خزامة الملحم، و توجت اللاعبة سمر الشيخ بدر من عامودا بلقب هداف الدوري برصيد 13 هدفاَ، بينما نال فريق عمال السويداء جائزة الفريق المثالي واللعب النظيف.
دليل أحمد البار مساعد مدرب سيدات عامودا قال لـ "روزنة"  أنه وقبل أربع سنواتٍ و بسبب شغفه وحبه لكرة القدم؛ خطر في باله فكرة تشكيل فريق أنثوي لكرة القدم،  حيث قام  بجمع بعض الفتيات من الحارة وعمل على تدريبه، ليتم لاحقاً تشكيل فريق سيدات القامشلي لكرة القدم كأول فريق أنثوي لكرة القدم على مستوى المنطقة الشرقية. 

وتابع البار حديثه "لقد تم اختيار أربع  لاعبات لتمثيل المنتخب الوطني للناشئات، وبعد ذلك تمت المشاركة مع نادي عامودا في الدوري السوري للملاعب المكشوفة، و تحقيق المركز الأول والتتويج كبطلات لسوريا… إن تجاوز الصعاب والظروف الصعبة جاءت من المتابعة والإصرار و كسر التقاليد التي تمنع الإناث من ممارسة كرة القدم… إن الرياضة حق للجميع".

أما محمد صديق، والد إحدى اللاعبات أوضح لـ "روزنة" بأن "الرياضة الأنثوية فكرة ناجحة وتعتبر الخطوة الأولى على مستوى سوريا، وقبل عام 2011 كانت المرأة مظلومة ومحرومة من أبسط حقوقها… بعد عام 2011 رأينا المرأة في جميع المجالات وخاصة في مجال الرياضة والسياسة".
 

ووجّه صديق رسالة إلى القائمين على الرياضة الأنثوية داعياً إياهم بمنح الإناث مزيداً من الفرص، لأنهم يمتلكون طاقات كبيرة لخدمة المجتمع، معتبرة أن ذلك ما تم ترجمته فعلياً فيما قدمته سيدات عامودا في دمشق وحيازة إعجاب الجميع.

لاعبة فريق عامودا، آية محمد، مارست رياضة كرة القدم منذ صغرها وانضمت في البداية إلى فريق القامشلي لعشقها لهذه اللعبة، متحدثة لـ "روزنة" عن الصعوبات التي تواجههم في مجال اللعبة، والتي يتمثل أبرزها في عدم وجود ملاعب خاصة بهم، فضلا عن وشح مستلزمات التدريب، و توصف آية تتويجها مع زميلاتها ببطولة الدوري السوري بنقطة تحول هامة في إثبات قدرات المرأة كونها لا تقل شيئاً عن الرجل.

في حين قالت مها جنود، المسؤولة عن الكرة الأنثوية بالقسم الفني في الاتحاد الرياضي؛ إن "إنجاز دوري من مرحلتين (ذهاباَ و إياباَ) للسيدات على الملاعب المكشوفة لأول مرة هو أمر جيد؛ و لاسيما أنه (دوري السيدات) شهد مستوً فنياَ مقبولاَ و اُختتم بطريقة مميزة كانت بمثابة رسالة لجميع الفتيات المحبات لكرة القدم ليرتدن الأندية و بالتالي تتسع قاعدة اللعبة"، موضحة أن خطة الموسم القادم ستعمل على تعزيز الإيجابيات و تلافي السلبيات بأكبر قدر ممكن.