العمل عبر الانترنت... كيف نحمي أنفسنا؟

العمل عبر الانترنت... كيف نحمي أنفسنا؟
العمل عبر الانترنت... كيف نحمي أنفسنا؟
نساء |٢٧ يوليو ٢٠١٩

في ظل التحديات التي تواجه السوريين المنتشرين حول العالم، لإيجاد عمل جيد، بسبب حاجز اللغة والفرص المتاحة وغيرهما، يبدو العمل عبر الانترنت مساحة ممكنة لتحقيق الذات والعيش بكرامة واستقرار. إلا أن ذلك لا يخلو من ضرورة الانتباه إلى بعض المحاذير كالخوف من الشركات والوهمية والسرقات.

 
في هذا الإطار، تشدد المهندسة سارة العبد الله الرئيسة التنفيذية لمنظمة "ليبيرو"، على نقاط عدة في هذا المجال:

-ضرورة التفكير ملياً بالشركة التي نريد أن نعمل فيها. مثلاً علينا رفض العمل في شركة تطلب مبلغاً من المال قبيل القبول بتوظيفنا.

-هناك مواقع الكترونية مختصة يمكن أن يثق بها الشخص ليجد من خلالها عملاً عبر الإنترنت، فيضع فيها سيرته الذاتية وخبراته ونوع العمل الذي يبحث عنه.

-علينا الانتباه إلى وسائل الاحتيال والاستغلال التي تستخدمها بعض الشركات لسحب الأموال من الأشخاص، مقابل وعود تذهب هباءً. لذلك يمكن البحث عن الشركة، عنوانها، رقم هاتفها، موقعها الإلكتروني، لعدم التورّط في العمل مع شركة وهمية مثلاً.
 
من جهة ثانية، يوضح يحيى صبيح مدرب الأمن الرقمي من فريق "سلامتك" مسائل عدة أبرزها:
 
-في بداية أي عمل عل الشبكة الافتراضية، لا بد من الفصل بين الحياة الخاصة والسيرة المهنية.
 
-العمل الجزئي عبر الانترنت يتعلق في أحيان كثيرة بالصحافة والتصميم وإدارة الأعمال وغيرها. لذلك الحساب االافتراضي المتعلق بالعمل، يفضّل أن يكون منفصلاً عن الحساب الشخصي حيث العائلة والأصدقاء.
 
-اتباع إجراءات الخصوصية والسلامة الضرورية لدى إجراء أي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي أو حتى الإيميل.
 
- بفضل الفصل بين الحساب الشخصي والحساب الافتراضي، في حال التعرّض لاختراق أو مشكلة في الحياة الشخصية، يبقى الحساب المتعلق بالعمل آمناً، ما يحمي الشخص من الأضرار المهنية.
 
-الانتباه إلى مسألة الخصوصية في موضوع التحويل المصرفي عبر الانترنت، والاكتفاء بالإفصاح عن المعلومات الضرورية فقط وللجهة المختصة والآمنة، لعدم التعرّض لاختراق مصرفي.
 
-ليس هناك تطبيق آمن وآخر غير آمن. الموضوع يتعلّق بكيفية الاستخدام. علينا البحث عن اسم الشركة الخاصة بالتطبيق والتأكد من أنه لا يخترق الخصوصية.
 
لمتابعة الحلقة كاملة اضغط على الرابط:
 

اقرأ المزيد