كيف نحمي أطفالنا من التحرّش الجنسي؟

كيف نحمي أطفالنا من التحرّش الجنسي؟
كيف نحمي أطفالنا من التحرّش الجنسي؟
نساء |٠٥ أكتوبر ٢٠١٩

في عالم يعج بالمخاطر وسط انفتاح الحياة والعوالم على بعضها بعضاً، يصبح الأطفال أكثر عرضة للاستغلال الجنسي والتحرّش، في أماكن متنوعة منها المدرسة أو منازل الأقرباء أو الحي أو حتى صفحات الانترنت... يضع ذلك الأهل أمام مسؤولية كبيرة ألا وهي ضرورة حماية أطفالهم من الأخطار التي قد تواجههم في أي مكان.

 
في هذا السياق، تنصح ديما نجار وهي اختصاصية نفسية عبر "روزنة"، بـ:
ضرورة بدء مشوار التوعية من سن مبكرة، لحماية الطفل من التحرّش أو التعرّض لأي موقف قد يؤثر في مسيرته، ولتعريفه إلى جسمه وخصوصيته.
 
ضرورة إعطاء الطفل معلومات واضحة بسيطة بقدر ما يستوعب، لحمايته من الاغتصاب أو الاعتداءات، ولمنحه الحقيقة، حتى لا يبحث عنها في أماكن خاطئة.
 
في عمر السنتين مثلاً، يمكن أن تكرر الأم على مسامع طفلها أنها وحدها المسؤولة عن تغيير حفاضه، ما يخلق في رأس الولد مفهوم الخصوصية تجاه جسده وأعضائه التناسلية.
 
متابعة مسيرة التوعية من قبل الأهل حين دخول الطفل المدرسة، لناحية أنّ المعلّمة فلانة مثلاً هي وحدها التي يحق لها مساعدة الطفل لقضاء حاجته.
التنبيه على الأولاد بأن عليهم ومن حقهم أن يرفضوا أي لمسة غير مرغوبة، لا سيما في الأعضاء التناسلية.
 
شرح كيفية الدفاع عن النفس في حال حصول محاولة تحرّش أو اعتداء، عبر الصراخ أو الهرب والإفصاح بما حصل للأهل من دون خوف.
 
توضيح فكرة أن في العالم ناساً أشراراً علينا أن نحترس منهم ونمنعهم من إيذائنا.
 
من جهة أخرى، يتحدّث لـ"روزنة" عبد الحليم عباس وهو باحث في الفكر الإسلامي، عن نظرة الدين الإسلامي إلى التوعية الجنسية، مشدداً على النقاط التالية:
 
- القرآن يشير إلى أهمية الحديث عن الجنس ليس للاستثارة، إنما للتوعية.
- ضرورة تحديد السلوك الجنسي الإيجابي مقابل السلوك السلبي أو المرفوض، وذلك لحماية الأطفال ومساعدتهم على التمييز.
 
الدكتور محمد الحاج وهو طبيب أسرة يلفت من ناحيته إلى أهمية التوعية الجنسية للطفل، مشدداً على:
ضرورة التخفيف من مفهوم "العيب" بكل ما يتعلق بالجنس والحياة الجنسية والانفتاح على الحوار.
التحدّث عن الأمور الجنسية التي قد تحدث أو التغيرات في جسم الطفل أو حتى الانتصاب في سن مبكرة عند الذكور، وتوضيحها وعدم بث الخوف في نفوس الأطفال.
 
التوعية على كيفية رفض أي سلوك جنسيّ غير مستحب.
 

اقرأ المزيد