كندة علوش: أتمنى العودة إلى سوريا لكن الأمر ليس بيدي

كندة علوش: أتمنى العودة إلى سوريا لكن الأمر ليس بيدي
كندة علوش: أتمنى العودة إلى سوريا لكن الأمر ليس بيدي
فن |١٣ يوليو ٢٠١٩

قالت الفنانة السورية كندة علوش أن موضوع عودتها الى سوريا ليس بيدها، ولو كان بيدها فإنها ستعود فورا، مشيرة إلى أن عندما تصبح الظروف مناسبة ستكون متواجدة في بلدها من دون أن تشير إلى ماهية هذه الظروف. 

وأشارت علوش خلال حوار لها مع مجلة "زهرة الخليج" الإماراتية أن سبب غيابها عن الدراما الرمضانية هذا العام يعود يرجع لمنحها الأولوية إلى موضوع الحمل والأمومة، كاشفة في الوقت ذاته عن مشروع درامي سوري عُرض عليها بطولته في موسم دراما رمضان المقبل. 

وكانت علوش قد تمنت خلال آخر ظهور إعلامي لها (الشهر الفائت) فتح صفحة جديدة في سوريا عبر مسامحة السوريين بعضهم، مؤكدة بأنها بدأت العمل على مسامحة كل شخص أساء لها أو قام بتخوينها و قلل من حبها لسوريا.

وقالت الفنانة السورية آنذاك خلال حديث مصور ضمن برنامج مخصص للبث عبر منصة الفيديو العالمية "يوتيوب"؛ أنه ورغم أن خسارتها جراء الأزمة السورية أقل بكثير من غيرها من السوريين؛ إلا أن خسارتها أيضا كانت مؤثرة من خلال عدم قدرتها العودة لزيارة بلدها طيلة السنوات الماضية.

وأضافت: " سأحاول مسامحة كل من أساء لي بسبب الاختلاف في الرأي، سواء بالكلام أو بالكتابة أو من خلال تلفيق أخبار عني"، ولفتت الفنانة السورية إلى تفهمها صعوبة المسامحة على بعض السوريين بسبب خسارتهم بفقدان ضحايا، إلا أنه أكدت في الوقت نفسه على أهمية و ضرورة المسامحة.
 
 
وبالعودة إلى حوار علوش مع مجلة "زهرة الخليج" فقد كشفت عن ندمها من إجراء عمليات "البوتوكس" التجميلية، وأكدت بأنها لن تعيد تكرار التجربة مرة ثانية لأن النتائج لم تكن مرضية بالنسبة لها، نافية ما أثير حول أنها كادت تتعرض للتشويه بسبب إحدى عمليات التجميل.

اقرأ أيضاً: كندة علوش تعرض فستان زفافها للبيع!

وعن رأيها بالأعمال السورية اللبنانية المشتركة، اعتبرت علوش أن أي تجربة فنية تستمر لأكثر من عام، تجربة ناجحة، خاصة أن الأعمال المشتركة تمّت متابعتها وحققت جماهيرية ، مستغربة الجدل الكبير الذي يدور حول هذه الأعمال؛ ومحاولة التقليل من قيمة الممثل اللبناني أو السوري في هذه الأعمال المشتركة، وتابعت "برافو عليهم أنهم استطاعوا مع بعض أن يصنعوا من خلال الفن ما لم تستطع السياسة فعله".

وردا على الأقاويل بأنها أصبحت ممثلة مصرية بعد الزواج من الممثل المصري عمرو يوسف نفت علوش ذلك  مضيفة "لغتي وجنسيتي وانتمائي سورية، وما أسهم في أن أبتعد عن العمل في سوريا ظروف البلد القاسية، علماً بأني خلال الأحداث السورية شاركت في بعض الأعمال السورية التي صُوّرت خارج البلاد".

يذكر أن كندة علوش أعلنت زوجها من الممثل المصري عمرو يوسف عام 2017، وأنجبت ابنتها حياة في عام 2018، وكان آخر عمل جمعها بزوجها هو فيلم "هيبتا" الذى عرض فى عام 2016.

اقرأ المزيد