عودة "الرقم الصعب" في إجتماعي الدراما السورية

عودة "الرقم الصعب" في إجتماعي الدراما السورية
فن ٢٥ مايو ٢٠١٩ |مالك الحافظ

يشهد الموسم الدرامي الحالي حالة إجماع بين المتابعين والنقاد مفادها بأننا نعايش موسما من أقوى المواسم الدرامية السورية منذ سنوات.

هذا الإجماع لم يكن ليحصل لو لم تتوفر عوامل عدة برزت وميزت هذا الموسم عن سابقيه، ولعل عنصر حضور نجوم الدراما السورية الذين أجادوا وتميزوا قد يكون من أبرز من العوامل، إلى جانب كل من النصوص الجيدة والتي سجلت هذا العام عودة النصوص الاجتماعية التي قدمت دراما احترمت الجمهور إلى أبعد حد، فضلا عن الظروف الإنتاجية المقبولة والمختلفة عن كل عام، إلى جانب جمالية الصورة البصرية و حرفية وإتقان مخرجيها.

مسلسلات سورية عدة تركت بصمتها الخاصة لهذا العام، ساهم فيها بشكل أساسي تميز أبطالها، إلا أن عودة الأعمال الاجتماعية بشكل قوي تُحتم الخوض في أحد أبرز هذه الأعمال وهو "مسافة أمان" الذي يجمع نجوم سوريّة من الوزن الثقيل، وعلى رأسهم ومن لفت الأنظار منذ لحظة الإعلان عن تواجده في العمل هو النجمة المتميزة كاريس بشار.
 

النجمة السورية والتي تشكل عودتها هذا العام من بوابة الأعمال الإجتماعية إضافة وازنة، فضلا عن أن حضورها في أي عمل دائما ما يكون بمثابة "الرقم الصعب" الذي يضيف قيمة عالية لا يمكن كسرها مهما كانت المنافسة شديدة مع أية أعمال أخرى، لتمنحه ثقلا فنيا لا يمكن مجاراته.

كاريس التي تجسد في "مسافة أمان" دور "سراب" التي تعيش شعور الضحية، وتحمل الآخرين تبعات ما يحدث لها، فضلا عن أن الشخصية تجسد عنوان العمل (مسافة أمان)، وذلك عبر علاقتها بالآخرين، وسعيها لعدم التورط عاطفيا معهم، خشية الفراق، وحالة الخوف التي تعيشها أي فتاة تريد تأمين مستقبلها.


اقرأ أيضاً: مسلسل هوا أصفر... بين بيروت ودمشق التوحش و الاستغلال واحد


الكاتب والسيناريست السوري؛ محمد ماشطة، تحدث لـ "راديو روزنة" في سياق أسرار حالة التفرد التي تجسدها الفنانة كاريس بشار، حيث قال: "رغم جمالها الخارجي الظاهر؛ إلا أنه ثمة عينان عميقتان تسحبان المشاهد لمتابعة أفعالهما وتشغلانه عن متابعة الظاهر".

وأضاف: "منذ بدأت كاريس بتفجير براكين الموهبة في كل أدوارها التي لعبتها، اعتدت دوماً على الإيمان بالشخصية التي تلعبها واعتبارها جزءً شخصياً من كاريس. كاريس تتقن دراسة الجوانب النفسية للشخصية وتربطها بجوانب مجتمعية وتنتقل من نظام تمثيل إلى أسلوب تمثيل وهذا ما أعتقد أنه نوعي".

ماشطة استشهد بما ذكره المنظّر "لي ستراسبورغ" عن آل باتشينو؛ حين قال بأن بعض الممثلين يؤدون الشخصيات أما آل باتشينو فإنه يصبح الشخصية، وحول ذلك أضاف ماشطة: "كاريس مشمولة باعتقادي بهذا التفصيل فضلاً عن إمكانيتها على استثمار كل جزء مكشوف منها تشمله الكاميرا، بمعنى أنها تستثمر أدوات الممثل بطريقة عريضة".
 

السيناريست السوري ختم حديثه لـ "روزنة" بتأكيده على أن النجمة المتميزة كاريس بشار؛ هي ممثلة تؤمن بموهبتها وتميزها وتعرف إمكانياتها أكثر من أي أحد؛ وتحاول في كل شخصية تقديم جرعات جديدة من نظم أدائية مبنية على حالة عشق لنفسها، مما يجعلنا نشعر بأنها تسحب أي ضوء من أي نجم قد يلعب أمامها حتى لو كان المشهد له وليس لها.

يذكر أن الفنانة كاريس بشار؛ تشارك هذا الموسم الدرامي بالإضافة إلى بطولتها في "مسافة أمان"، تجسد دور البطولة في مسلسل "سلاسل دهب" والذي يصنف ضمن أعمال "البيئة الشامية"، بينما شاركت العام الفائت في مسلسلات "هارون الرشيد" و "كوما".