"عدن"...فيلم يحكي قصص اللاجئين في أوروبا بينهم سوريون

arte
arte
فن | ٠٢ مايو ٢٠١٩

بدأت قناة ال arte الفرنسية بعرض سلسلة حلقات فيلم "عدن"، والذي يتحدث عن مصائر اللاجئين في مختلف الدول الأوربية، بينهم لاجئون سوريون.

 

قام بكتابة هذه السلسلة عدد من المؤلفين الألمان والفرنسيين، و عمل على إخراجها، دومينيك مول الألماني، و تم تصوير السلسلة بخمس لغات: الألمانية والفرنسية والإنكليزية واليونانية والعربية، في أماكن عدة، مثل مخيم للاجئين في أثينا، ومناطق أخرى مثل مدينة مانهايم الألمانية وباريس وكاليه في فرنسا.

 ويرتبط تسلسل الأحداث ارتباطًا وثيقًا بتجربة المخرج العالمي دومينيك مول الذي عثر على الانترنت على شريط فيديو، يصور كيف شهد السيّاح لحظة وصول زورق للاجئين الأفارقة، الذين قفزوا من القارب وركضوا على الشاطئ حتى اختفوا في الكثبان الرملية، ووفقًا للمخرج يلخص هذا الفيديو موضوع الفيلم بوضوح: "التوغل في عالم آخر".

نقل المخرج المشهد  الذي حدث في الواقع على شاطئ بالقرب من قادس في جنوب إسبانيا إلى اليونان، وهنا ولد المدخل الرئيسي لسلسلة عدن"عندما يشهد زوجان ألمانيان وصول قارب لاجئين إلى جزيرة قريبة من اليونان، كان من بين ركابه  اللاجئ السوري "بسّام الخليل"، فيقرر هذان الزوجان اصطحابه ليعيش معهما في مدينة "مانهايم".

يمضي اللاجئ السوري ثلاث سنوات في مدينة مانهايم جنوب غربي ألمانيا، ويذهب إلى نفس المدرسة الثانوية التي يدرس فيها "فلو" ابن هذه العائلة، ويصوّر الفيلم كيف يشعر "فلو" بالتحدي ويبدأ باستفزاز والديه بسبب وجود "بسام" معهم لأنه غير قادر على التأقلم مع الوضع الجديد.

اقرأ أيضاً: سوسن أرشيد تفوز بجائزة أفضل ممثلة في مهرجان الأفلام الدولي بكندا

 يصورالفيلم أيضاً وضع الوافدين الجدد الى أحد مخيمات اللجوء في اليونان، وخصخصة مخيمات اللجوء وتوسيعها والمنافسة بين الشركات لاستثمارها.

 ويركز على قصة شقيقين أحدهما قاصر، يفقدان صبرهما ويخرجان من أحد مخيمات اللجوء هذه، بعد  تأجيل قرار لجوئهما بشكل متكرر، وبسبب خوفهما على والدتهما في سوريا ورغبتهما في دعمها يقرران الذهاب إلى بريطانيا بواسطة جرّار زراعي، لكن حراس الأمن اليونانيين يتبعانهما إلى مبنى مدمّر ، حيث يقع حادث مأساوي هناك.

كما يصوّر الفيلم قصة أخرى في باريس أحد أبطالها الفنان السوري مكسيم خليل بدور "حميد فرحي" ، الذي يأمل مع زوجته مريم (ديماند بو عبود) وابنتهما الصغيرة بالحصول على اللجوء السياسي، ويقوم حميد بالاتصال بأحد الصحافيين لتقديم أدلة والمساعدة على إظهار الحقيقة بشأن عدد من الأشخاص المفقودين، لكن مواجهة غير متوقعة تثير الشك حول إذا كان "حميد فرحي" طبيباً فعلاً كما ادعى ذلك؟!! 
 

  


قد يهمك: هذه خمس حقائق عن اللاجئين السوريين في أوروبا

من خلال مجموعة متنوعة من القصص والشخصيات، يوضح مخرجو هذا العمل الجوانب المختلفة للتطور شديد التعقيد لأزمة اللاجئين ويضيء على أبعادها السياسية بطريقة تبدو غير عادية للوهلة الأولى، من طريق الاستفادة من واقع مخيمات اللاجئين، والناس الذين يسعون إلى تحقيق أهداف الربح  من الاتحاد الأوروبي. والذين يجدون أن اللاجئين هم الوسيلة الوحيدة لزيادة ثرائهم.  

وكان الممثل مكسيم خليل أعلن عن مشاركته في مسلسل "عدن" للمخرج العالمي دومينيك مول، كأول تجربة على الصعيد العالمي، في حزيران/يونيو عام 2018، إلى جانب زوجته الممثلة سوسن أرشيد.


و من المفترض أن يبدأ عرضه أيضاً على المحطة الألمانية الأولى "ARD" بدءاً من 8 أيار الجاري. وبحسب القائمين على المسلسل فإن اختيار اسم المسلسل "جنات عدن" يعود إلى جنات الخلود، والتي لا يمكن الوصول إليها، ورغم ذلك يتخيلها الكثيرون بصور ربما لا تتوافق كثيراً مع الواقع. ويمكن متابعته عبر موقع القناة:

https://www.arte.tv/fr/videos/070738-001-A/eden-1-6/