فيلم "وداعاً حلب" يحصد جائزة "الإيمي" الدولية في نيويورك

iemmys

فن ٢٠ نوفمبر ٢٠١٨

حصد الفيلم الوثائقي "وداعاً حلب" جائزة إيمي كأفضل فيلم وثائقي ، وذلك خلال حفل توزيع جوائز "إيمي" الدولية السنوية الـ 46 في مدينة نيويورك الأمريكية، بحسب صفحة "International Emmy Award".

 
وأنتج الفيلم الذي تبلغ مدته 53 دقيقة بعدة لغات بالاتفاق مع المخرجة كريستين غاربديان في قناة "بي بي سي عربي"، ويعرض ظروف الحصار الأخيرة التي فرضتها قوات النظام السوري على الأحياء الشرقية من مدينة حلب، والقصف الذي أدى لدمار تلك الأحياء، من خلال قصص سردها المصورون على مدار كل يوم من تلك الفترة.
 
 
الفيلم من تصوير مجاهد أبو الجود وحسن قطان "مركز حلب الإعلامي"، وباسم أيوبي وسراج العمر وأحمد حشيشو من مؤسسة البراق الإعلامية.
 
وكانت قوات النظام السوري  مدعومة من روسيا وإيران بدأت في 15 تشرين الثاني عام 2016 بشن حملة عسكرية كبيرة على أحياء حلب الشرقية، والتي كانت خاضعة لسيطرة فصائل المعارضة، وحاصرت آنذاك 200 ألف مدني في تلك المنطقة، وطلبت بي بي سي من أربعة ناشطين صحفيين في تلك الأحياء تصوير أيامهم الأخيرة التي عايشوها، ليتم التوصل أخيرأً إلى اتفاق لإخراج المدنيين والمقاتلين.
 
 
يذكر أن فيلم "وداعاً حلب" نال ثلاثة جوائز عالمية سابقاً، آخرها جائزة  الصحافة "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" ضمن مهرجان مونت كارلو للتلفزيون عن عام ٢٠١٨، كما نال جائزة "Impakt Sony" البريطانية في مهرجان "روري بيك 2017" عن فئة ﺗﺼﻮﻳﺮ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﺍﻟﺮﺍﻫﻨﺔ ﻓﻲ ﺍﻷﻓﻼﻡ ﺍﻟﻮﺛﺎﺋﻘﻴﺔ، وجائزة " Greerson" في مهرجان لندن السينمائي عام 2017 عن فئة إخراج الفيلم الوثائقي.
 
 
 
و جائزة "الإيمي" هي جائزة أمريكية تمنح للمسلسلات والبرامج التلفزيونية المختلفة، وهي المقابل لجائزة الأوسكار في حين أن جوائز الأوسكار تقتصر على الإنتاج السينمائي، أنشئت عام 1949، وتنظم الجائزة "الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية"، وهي منظمة تتألف من وسائل إعلام وشخصيات رائدة تنتمي لأكثر من 50 بلداً و 500 شركة من جميع القطاعات التلفزيونية حول العالم.