سوق الجمعة في الرقة... ما لا تجده في الأسواق التقليدية

سوق الجمعة في الرقة... ما لا تجده في الأسواق التقليدية
سوق الجمعة في الرقة... ما لا تجده في الأسواق التقليدية
rozana

صور |٠٣ أغسطس ٢٠١٩

يقع سوق الجمعة، قرب السور الأثري شمال مركز مدينة الرقة، ويحتوي على بضائع متنوعة، أغلبها مستعملة، كألبسة البالة والأدوات المنزلية والكهربائية والخردوات.


ويجتمع في السوق الباحثون عن القطع النادرة غير المتوفرة في الأسواق التقليدية.

يبدأ الباعة حجز أماكنهم وفرش بضائعهم عند شروق الشمس، ويزدحم السوق بالأهالي الذين يأتون إليه كل يوم جمعة كتقليد أسبوعي بين السادسة صباحاً والثانية عشرة ظهراً.



وتنوع أهداف زبائن سوق الجمعة كما البضائع المعروضة فيه، فمنهم من يأتي للبحث بين الخردوات عن قطعة نادرة غير موجودة بالسوق، أو ليشتريها بسعر زهيد جداً، ومنهم من يتجول بين الألبسة المستعملة، وآخرون اعتادوا على المجيء لسوق الجمعة كطقس أسبوعي.

وخلال سنوات سيطرة تنظيم "داعش" على الرقة، قدّم التنظيم موعد السوق ليكون يوم الخميس بدلاً من الجمعة، وذلك لأنه يُلهي المسلمين عن صلاة الجمعة، بحسب التنظيم، ليتحول اسمه إلى سوق الخميس خلال فترة حكم "داعش".