7 بدائل طبيعية مضادة للالتهاب تعرّف إليها

7 بدائل طبيعية مضادة للالتهاب تعرّف إليها
7 بدائل طبيعية مضادة للالتهاب تعرّف إليها
صحة | ٠٥ يناير ٢٠٢٠

تعمل بعض الأطعمة الطبيعية والمتوفرة في منازلنا غالباً وفي الأسواق كمضاد التهاب، إضافة إلى العلاج عن طريق الدواء، إذ تساعد على تخفيف الالتهابات، لاحتوائها على مواد فعالة تعمل بمواجهة البكتيريا والفيروسات والميكروبات.

 
ويعرّف الالتهاب بأنه استجابة الجسم لقيام خلايا الدم البيضاء بوظيفتها بإنتاج المواد التي تقوم بحمايتنا من العدوى التي تسببها البكتيريا والفيروسات ومحاربتها.
 
مجلة "The Healthy" الأميركية ذكرت أن تناول الأطعمة المضادة للالتهاب لا يغني بشكل كامل عن مراجعة الطبيب في حال وجود أي التهاب أو مشكلة صحية.
 
ويذكر أخصائي التغذية والصحة العامة كنان أندرون  لـ"روزنة" 7 مواد غذائية فعالة كمواد مضادة للالتهاب، أولها خل التفاح الطبيعي الذي يعتبر كمضاد التهاب طبيعي، ومضاد أكسدة، لوجود المادة الفعالة فيه وهي "سيتيك أسيد".
 
 
ويضيف أنّ الثوم من المواد المضادة للبكتيريا والفطريات والفيروسات، لاحتوائه على مركب "الآليسين" الذي يساعد في محاربة الالتهاب في الجسم، ويمكن استخدامه مطبوخاً أو نيئاً.
 
 
ومن الأطعمة المضادة للالتهاب زيت الأوريغانو "وهو نوع من أنواع الزعتر" يدخل في تحضير البيتزا والمعجنات وتتبيل الدجاج واللحوم، ويعتبر مضاد حيوي طبيعي، ومضاد وفيروسي ومكروبي يساعد على تخفيف الالتهاب، وفق أندرون، الذي أوضح أن المادة الفعالة فيه هي "الكارفاكنول" المضادة للبكيتريا بشتى أنواعها، إضافة لاحتوائه على مضادات أكسدة، دون أن تؤثر على البكتيريا النافعة والمفيدة للجسم.
 
 
ويردف أندرون، عسل "المانوكا" النيوزيلندي من أقوى المضادات الطبيعية للالتهاب، لاحتوائه على 3 مواد فعالة تعمل في مواجهة البكتيريا.

اقرأ أيضاً: أفضل الأطعمة لتعزيز الجهاز المناعي والوقاية من الأمراض

وبحسب دراسة صادرة عن جامعة "سوانسي" البريطانية العام الماضي فإن عسل "المانوكا" يتميز بقدرته على قتل البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية الموجودة في الجروح، ويدرس كبديل علاجي في حالات الإصابة بالتهاب الكلى، وبديل في علاج التهاب الجهاز التنفسي، وفق موقع "ساينس ديلي" العلمي.
 
 
ويتم إنتاج عسل "المانوكا" ذو اللون القاتم، من النحل الموجود في جبال نيوزيلندا واستراليا من رحيق زهور شجرة الشاي، التي تسمى بـ"شجيرة مانوكا" أيضاً.
 
ومن الأطعمة المضادة للالتهاب الملفوف بأنواعه، الذي يحتوي على مادة "السيلفا" الفعالة وفيتامين "c" بشكل عالي،  ما يفيد ويخفف من الالتهاب.

كما يعتبر الزنجبيل مضاد التهاب حيث  يحتوي على عناصر كيميائية مثل "الجينجيرول، والزينجيرون" وغيرها التي تعمل مجتمعة كمضاد التهاب قوي، إضافة إلى دوره في تقوية المعدة، والمساعدة على الهضم، فضلاً عن زيت جوز الهند العضوي، ويعمل أيضاً كمضاد التهاب لاحتوائه على المادة الفعالة فيه وهي "اللاوريك" أسيد.