ستة أعراض لاضطراب الاكتناز القهري احذر منها

ستة أعراض لاضطراب الاكتناز القهري احذر منها
ستة أعراض لاضطراب الاكتناز القهري احذر منها
صحة | ١٧ ديسمبر ٢٠١٩
آلاء محمد| روزنة
 

اقتناء الأشياء والممتلكات بشكل مبالغ فيه جداً والصعوبة في التخلص منها (الاكتناز القهري) بغض النظرعن نوعها أو قيمتها المادية، وينتج عنها مشاكل اجتماعية وعاطفية ونفسية وصحية ومالية. وصنف اختصاصيون نفسيون هذه النوع من الاحتفاظ بالأشياء باضطراب الاكتناز القهري.


يعتقد المصاب بهذا النوع من الاضطرابات أنه بحاجة مستمرة لهذه الأشياء فيحتفظ بها، ويشعر بالضيق لمجرد التفكير أنه سيتخلص منها، وبالتالي يؤدي إلى تراكم الأشياء فوق بعضها و ازدحام مكان المعيشة.

وقد يعتقد أيضاً إن احتفاظه بهذه الأشياء لها قيمة عاطفية كأن تذكره بأشخاص يحبهم أو حدث معين. وتترواح شدة الإصابة باضطراب الاكتناز القهري بين الدرجة الخفيفة والشديدة، فقد لايكون له تأثيراً على حياة شخص ما بينما يكون خطيراً لدى شخص آخر يؤثر بشكل كبير على حياته اليومية.

تتطور مشاكل تخزين واقتناء الأشياء تدريجيًا مع مرورالوقت  لتصل في مرحلة معينة إلى فوضى كبيرة تلفت نظرالآخرين.

اقرأ أيضاَ: أطعمة مهمة لشعر صحي وقوي... وعادات سيئة عليك الابتعاد عنها


 أعراض وعلامات اضطراب الاكتناز القهري:

اقتناء أشياء لاحاجة لها لدرجة زائدة عن الحد.

صعوبة في التخلص من الأغراض.

الانزعاج من فكرة التخلص من الأشياء.

التردد والتأجيل في قرار التخلص من الأشياء.

مشاكل في التخطيط والتنظيم.

قد تتطور المشكلة لتصل إلى اضطراب الشراء القهري.
 
وينتج عن هذه العلامات أكوام غير منظمة ومكدسة فوق بعضها كالجرائد والأوراق والكتب والقطع البلاستيكية والألبسة والأثاث وغيرها، وتراكم القمامة لمستويات غير صحية وعدم القدرة على الطبخ بسبب تزاحم الأشياء في المكان.

وتسبب في معظم الأحيان مشاكل بين أفراد المنزل بسبب رغبتهم في التخلص من الفوضى المتراكمة.

الاكتناز القهري يختلف كثيراً عن جمع الأشياء، فالأشخاص الذين يجمعون الطوابع أو نماذج السيارات أو أنواع العملات مثلاً، يصنفونها ويعرضونها بعناية وضمن مجموعات جمالية.