التمارين الرياضية في رمضان… وسيلة لفقدان الوزن!

التمارين الرياضية في رمضان… وسيلة لفقدان الوزن!
التمارين الرياضية في رمضان… وسيلة لفقدان الوزن!
صحة |٢٨ مايو ٢٠١٩

يُجمع الأطباء وأخصائيو التغذية على أهمية ممارسة النشاطات الجسمانية في جميع الأوقات والحالات، وينصحون بعدم الانقطاع عن ممارستها، ولاسيما خلال شهر رمضان، من أجل الحفاظ على جسم صحي سليم ومتوازن.

 
يقول ميسر محمود، مجاز في التربية الرياضية لـ"روزنة"، إن الأوقات المناسبة لممارسة الرياضة في رمضان، تكون بعد الإفطار بساعتين، وبخاصة التمارين التي تحتاج إلى جهد عالٍ، فهي تحفّز وتسرّع من عمليات حرق الطاقة المستمدة من طعام الإفطار.
 
وأوضح أنّ بعض المجموعات العضلية تحتاج إلى تعويض ما يفقد من ماء بشكل سريع لكي لا يحدث أي تخريب في بنية العضلة.
 
وعن سبب منع ممارسة التمارين الرياضية قبل ذلك الوقت، يكون بسبب تركيز الجسم الكامل على إتمام عملية الهضم.
 
 
ونصح محمود بتجنّب  الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة المقلية، إذ تحتاج إلى فترة زمنية طويلة لكي يتم حرقها.
 
كما نصح باستخدام الأغذية التي يتواجد فيها سعرات حرارية كبيرة، وخاصة تلك التي يتواجد فيها سكر العنب لسهولة حرقه، وعدم تخزينه بشكل كبير داخل الجسم بشكل كبير، لكي يبقى الجسم صحياً.
 
اقرأ أيضاً: 10 نصائح غذائية لصيام صحي يجنبك الكسل وزيادة الوزن
 
وأشار محمود إلى أنّ التوقف عن ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان ينجم عنه زيادة في الوزن، وخاصة الأشخاص الذين لا يعملون بشكل يومي أو لساعات طويلة.
 
ولفت إلى أن التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية بالنسبة للرياضيين بشكل كامل لمدة شهر، قد يعيد اللاعب إلى نقطة البداية في برنامجه التدريبي، بحسب آخر دراسات علم التدريب.
 
بينما أشار جنيد الصطيف وهو معالج فيزيائي ومختص بالإصابات الرياضية، لـ"روزنة"،  إلى أنّ الانقطاع عن ممارسة الرياضة قد يؤدي إلى الخمول والشعور بالتعب وزيادة الوزن، كما قد يؤثر على القدرة العقلية والنشاط الذهني.
 
ويؤثر انقطاع ممارسة التمارين الرياضية أيضاً على المزاج، ويؤدي إلى التوتر، نتيجة بطء عمل الأعضاء وإعاقة إنتاج الجسم لهرمونات الأندروفين المضادة للتوتر، بحسب الصطيف.
 
 
ولفت الصطيف إلى أن ممارسة الرياضة أثناء الصيام يكون قبل المغرب بساعة، بحدود 60 دقيقة، لتعويض الجسم مباشرة بالسوائل والأملاح المعدنية المفقودة بأسرع وقت ممكن، ، مشيراً إلى أنها  وسيلة مناسبة لمن يرغبون في فقدان الوزن.
 
ومن أجل الحفاظ على لياقة وصحة بدنية، نصح الصطيف بالإفطار على تمر وأي نوع من أنواع الشوربة، والسلطات، حتى نسمح للمعدة بالتحضير للوجبة الرئيسية.
 
وذكر أنه من الأخطاء الشائعة، البدء بعد الصيام بتناول ماء بارد أو عصير، والذي يؤدي بدوره لتشنج في عضلة المعدة، كما نصح بالابتعاد عن العصائر عالية السكر كالتمر الهندي، أو الحلويات والسكريات.
 

اقرأ المزيد